أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قد يحقق طابع بريد من غويانا البريطانية فئة سنت واحد يرجع تاريخه إلى عام 1856 سعرا قياسيا عندما يعرض للبيع في مزاد الثلاثاء في دار سوذبي إذ من المتوقع أن يجلب ما يصل إلى 20 مليون دولار.

وإذا بيع بهذا المبلغ الكبير فإن الطابع البالغ عرضة بوصة واحدة وطوله بوصة وربع (2.5 سم في 3.2 سم) والمطبوع باللون الأسود على ورق أرجواني سيكون الشىء الأعلى قيمة من حيث الوزن والحجم وفقا لما قالته دار المزادات.

وقال ديفيد ريدن رئيس إدارة الكتب والمخطوطات بدار سوذبي "إنه أكثر طوابع العالم شهرة وهو أحد الأشياء التي زادت قيمتها على مر السنين."

وأضاف في مقابلة "قصته جيدة فقد اكتشفه طالب عمره 12 عاما...إنه فريد فهو الطابع الوحيد من نوعه الذي مازال باقيا."

وفي وقت سابق هذا العام قامت الجمعية الملكية لهواة جمع الطوابع في لندن بإعادة التحقق من صحة هذا الطابع الذي تم التحقق منه في السابق في عام 1935.

ويعد هذا الطابع من أول الطوابع في العالم. وفي عام 1856 طلب مدير مكتب البريد في غويانا البريطانية التي تسمى حاليا جمهورية غويانا من صحيفة طباعة بعض الطوابع بعد تأخر الإمدادات من بريطانيا.