أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر رسمية، الجمعة، أن المفكر وعالم المستقبليات المغربي المهدي المنجرة توفي في الرباط عن عمر يناهز 81 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض.

أسس المنجرة أول أكاديمية لعلم المستقبليات, وترأس في الفترة ما بين 1977-1981 الاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية. كما كان عضوا في أكاديمية المملكة المغربية والأكاديمية الإفريقية للعلوم والأكاديمية العالمية للفنون والآداب.

وشغل المنجرة عدة مناصب مهمة داخل وخارج المغرب منها تعيينه مستشارا لأول بعثة مغربية لدى الأمم المتحدة وتوليه عدة مهام في منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) لمدة 5 سنوات، إضافة إلى شغل منصب مدير عام للإذاعة والتلفزيون المغربية في العام 1954.

وقام المنجرة أيضا بتدريس العلوم الاقتصادية والسياسية في جامعة محمد الخامس بالرباط، كما حاضر في عدد من دول العالم على الخصوص اليابان والولايات المتحدة وساهم في إقرار مناهج التعليم لعدد من الدول الأوروبية.             

وللمنجرة أكثر من 80 إصداراً كلها بحوث أكاديمية ومؤلفات في العلوم والاقتصاد والسياسة، وعرف عنه رفضه تولي المناصب السياسية في المغرب.              

ومن مؤلفاته "نظام الأمم المتحدة", "من المهد إلى اللحد" و"الحرب الحضارية الأولى" و"الإهانة في عهد الميغا إمبريالية".