أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد أكثر من ألف عام على دمجهم في المملكة المتحدة وبعد ما يربو على 15 عاما من نضالهم المستمر لنيل الاعتراف بحقوقهم، قررت بريطانيا الاعتراف رسميا بـ"كورنيش" كأقلية عرقية.

وأعلنت الحكومة البريطانية، الخميس، أنها ستبدأ من هذا التاريخ اعتبار الـ"كورنيش" أقلية ذات لغة وثقافة خاصة بها.

ويعد هذا القرار الحكومي تتويجا لنضال  الـ"كورنيش" الذين أصروا على مدار سنوات عدة أنهم أصحاب ثقافة مميزة وأن لغتهم لغة قائمة بذاتها.

ورغم أن لغة ال"كورنيش" اعتبرت من قبل الأمم المتحدة منقرضة في 2010، إلا أنها لازالت تمارس من قبل أكثر من خمسمائة شخص يعتبرونها لغة وليست مجرد لكنة أو لهجة ، كما أنها تعلم حاليا في بعض المدراس بدعم حكومي بدأ تنفيذه الشهر الماضي.

وقال ديك كول زعيم الحزب القومي ل "الكونيش" ، والذي يطالب ببرلمان خاص، أن قرار الحكومة يعد رائعا على حد تعبيره.

وأضاف في تصريح لجريدة الإندبندنت البريطانية "إننا سعداء للغاية بهذا القرار وسنتذكر طويلا هذه اللحظة التاريخية".

ويبلغ عدد من ينتمون إلى أقلية الـ"كورنيش" في المملكة المتحدة وفقا لإحصاء عام 2011 حوالي 84 ألف شخص ويمنحهم قرار الحكومة الحق في حصولهم على الحماية للغتهم وثقافتهم وفقا لمعايير الاتحاد الأوروبي.