أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وكالة الصحة العامة في إنجلترا، الخميس، أن شخصين أصيبا بالسل أو التدرن الرئوي من قطة أليفة وهي المرة الأولى التي يوثق فيها انتقال المرض البكتيري من القطط إلى البشر.

وفي تقرير نشر الخميس قالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إنها استنتجت أن عينات السل المأخوذة من القطة ومن شخصين على اتصال بالحيوان "لا يمكن تمييزها عن بعضها" وأن القطة تعتبر هي "المصدر المحتمل للعدوى".

وبين ديسمبر 2012 حدد الأطباء البيطريون السل لدى تسعة من القطط الألفية في بركشير وهامبشير، غربي لندن.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إن الشخصين اللذين أصيبا بالسل يتعافيان وذكرت أن مخاطر المزيد من انتشار المرض من القطط إلى البشر تعد منخفضة للغاية.

والسل هو مرض بكتيري يقتل أكثر من مليون شخص في العالم سنويا.