أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الآثار المصري، محمد إبراهيم، أن فريقا ألمانيا من علماء الآثار اكتشفوا قطعا مفقودة من تمثالي "ممنون" العملاقين الشهيرين.

وكان التمثالان اللذان يعودان لعام 1350 قبل الميلاد قد تضررا في زلزال خلال الحقبة الرومانية.

ويعتبر التمثالان من بعض أكثر المفاتن السياحية القديمة في مصر، التي تجتذب السائحين منذ العصور القديمة.

ويرجع التمثالان الضخمان والبالغ ارتفاع كلا منهما 18 مترا (60 قدما) للفرعون أمنحوتب الثالث، الذي كان تتم عبادته كإله.

والتمثالان هما ما تبقى فقط من معبد ضخم تم بناؤه للاحتفال بذكرى الفرعون.             

وقال إبراهيم، الأحد، إن الفريق قام بالاكتشاف بالتعاون مع علماء آثار من وزارة الدولة لشؤون لآثار في مصر.

وأضاف أن القطع تخص حزام أحد التمثالين وقاعدة الآخر.