أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد أكثر من 500 عام من قيام رسام "النهضة" صاحب الموناليزا ليونادرو دا فنتشي باختراع آلة موسيقية غريبة، أقدم عازف البيانو البولندي وصانع الآلات الموسيقية سلافومير زوبريتشكي على تنفيذ المشروع وتصنيع هذه الآلة.

وكان دا فنشي اخترع في نهاية القرن الخامس عشر آلة "فيولا أورغانيستا" الخارجة عن المألوف، الشبيهة بآلة البيانو إلا أنها تجمع بين لوحة المفاتيح والقوس، لكن المشروع لم ينفذ.

وقال زوبريتشكي إن دا فينتشي اخترع آلته في الفترة بين 1470-1480، لافتا إلى أنه استند في تصنيع الآلة إلى رسوم تركها فنان النهضة.

يشار إلى أن الرسومات مجموعة في موسوعة "كوديتشي أتلانتيكو" المؤلفة من 12 جزءا، التي تضم اختراعات تقنية وعلمية محفوظة في مكتبة أمبروزيا في ميلانو بإيطاليا، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وعن ميزات الآلة، قال الفنان البولندي: "تتمتع فيولا أورغانيستا بمزايا ثلاث آلات هي المعزف القيثاري (كلافسان) والأورغن والكمان الأوسط".

يذكر أنه تحت الغطاء المفتوح على 45 درجة، يوجد صف من 61 وترا فولاذيا ونظام معقد من الدواليب والعجلات تشكل تحفة عالية التقنية.

وخلافا للبيانو فإن هذه الآلة لا تتمتع بمطارق بل بأربع عجلات تقوم بمقام القوس على الأوتار.

وعندما يلمس العازف أحد المفاتيح يؤدي ذلك إلى احتكاك وتر بأحد الدواليب فيصدر القوس عند احتكاكه بالفولاذ أصواتا متنوعة  وتموجات تذكر بصوت الأرغن أو الأكورديون.

وليتمكن الفنان البولندي من تصنيع الآلة، كرس ثلاث سنوات من عمره أي خمسة آلاف ساعة عمل وميزانية زادت عن سبعة آلاف يورو.

يشار إلى أن متحف الآلات الموسيقية في بروكسل يحتفظ بآلة من هذا النوع نفذها قرابة العام 1625 في إسبانيا تروتشادو رايموندو.

وتقول الخبيرة في هذا المتحف باسكال فاندرفيللين إنها "الآلة الوحيدة المحفوظة في العالم بأسره".

وفي أول حفل له في أكاديمية كراكوفا للموسيقى اكتظت القاعة بالحضور للاستماع إلى "فيولا أورغانيستا" لا سيما العازفين وخبراء الموسيقى والطلاب.

وقال مدير مهرجان كراكوفا للموسيقى ماريان سوبولا: "لقد أغرمت بها، إنه أمر يحلم به كل عازفي البيانو، يمكن تمديد الصوت إلى ما لا نهاية، وهو أمر لا يمكن أن نحصل عليه في آلات البيانو المعاصرة".