أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اخترق قضيب فولاذي جمجمة عامل إنشاءات برازيلي في مدينة ريو دي جانيرو، لكنه نجا بأعجوبة بعد نقله على عجل إلى مستشفى.

لقد اخترق القضيب الفولاذي البالغ طوله ستة أقدام (متران) رأس العامل البالغ من العمر 24 عاماً إثر سقوطه من الطابق الخامس للمبنى الذي يعمل فيه العامل إدواردو ليت.

ورغم أن العامل كان يرتدي خوذة الحماية، إلا أن القضيب الفولاذي اخترقها أيضاً ليدخل في جمجمة الرجل، الذي نقل على الفور إلى مستشفى ميغيل كوتو.

وخرج أحد طرفي القضيب من بين عيني الرجل، وفقاً لما ذكرته "سكاي نيوز".

وقالت زوجة العامل، ليليان ريجينا دا سيلفا كوستا، إن زوجها إدواردو كان يمسك بالقضيب الفولاذي فيما الدماء تغطي وجهه، لكنه بدا كما لو أنه لم يصب بأي شيء.

وأضافت أنه عندما وصل إلى المستشفى قال للأطباء إنه لا يشعر بأي ألم ولا أي شيء غير عادي.

صورة بالأشعة للقضيب الفولاذي الذي اخترق جمجمة إدواردو

أما الطبيب لويز أليندري إسينجر، الذي عالج إدواردو، فقال "إن النجاة من إصابة كهذه أمر غير شائع.. لقد اخترق القضيب الفولاذي جمجمته".

وأضاف أن القضيب الفولاذي اخترق رأسه وخرج طرفه من بين عينيه، ومجرد وصوله إلى المستشفى وهو واع ويتكلم يعتبر أعجوبة.

وتمكن الأطباء من إزالة القضيب الفولاذي من رأس الرجل في عملية جراحية استغرقت 5 ساعات، وتمكن إدواردو بعدها من التحدث والأكل وتحريك ذراعيه وقدميه بشكل طبيعي.

وأوضح أخصائي جراحة الأعصاب في المستشفى، روي مونتيرو، أن القضيب الفولاذي مر عبر المنطقة التي تكاد تخلو من الأعصاب في الدماغ، وهي منطقة لا تحتوي على الأعصاب التي تتحكم بالوظائف المعروفة في جسم الإنسان.