أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال علماء للآثار إنهم عثروا على بقايا شوكولاتة عمرها 2500 عام في طبق بشبه جزيرة يوكاتان، وهي المرة الأولى التي يجدون فيها بقايا شوكولاتة "تاريخية" على طبق وليس في كوب، ما يشير إلى أنها ربما استخدمت كأحد أصناف البهار أو الصلصات مع الطعام.

واعتقد العلماء لفترة طويلة أن حبوب الكاكاو وقرونه كانت تستخدم بشكل أساسي في الثقافات ما قبل الإسبانية في هيئة مشروبات، إما بسحق الحبوب وخلطها بالسوائل، أو تخمير اللب المحيط بالحبة في قرن الشوكولاتة.

ويعتقد أن هذا المشروب كانت النخبة دون غيرها تتناولها.

لكن الاكتشاف الذي أعلنه الأسبوع الماضي المعهد القومي للآثار والتاريخ بالمكسيك يوسع من نطاق كيفية استخدام الشوكولاتة في المكسيك القديمة.

كما يشير الاكتشاف إلى أنه ربما كانت هناك جذور قديمة لأطباق تقليدية في المكسيك اليوم، كطبق المولي، وهي صلصة من الشوكولاتة كثيرا ما تقدم مع اللحوم.

ويقول عالم الآثار توماس غالاريتا "هذه أول مرة يعثر فيها على الشوكولاتة في طبق لتقديم الطعام، ومن غير المرجح أنها طحنت في الطبق، لأنهم على الأرجح استخدموا أحجارا للطحن".