أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تقدمت الممثلة الأميركية كيتي هولمز بطلب للطلاق من زوجها النجم توم كروز، مطالبة بالحصول على الوصاية الكاملة على ابنتهما سوري، البالغة من العمر 6 سنوات.

وأوضحت هولمز في طلبها أنها بحاجة إلى مبلغ مالي "لائق" يسمح لها بتوفير حياة كريمة لابنتها.

يشار إلى أن هولمز وقعت على اتفاق مالي قبل زواجها بكروز، ينص على حصولها على مبلغ 3 ملايين دولار سنويا، بحد أقصى يصل إلى 33 مليون دولار، بالإضافة إلى المنزل الذي اشتراه الزوجان في ولاية كاليفورنيا، وذلك في حال طلبت الطلاق خلال 11 عاما.

أما في حال تقدمت هولمز بطلب الطلاق بعد مرور 11 عاما على زواجها من كروز، فسيكون من حق النجمة الهوليوودية أن تحصل على نصف ثروته، التي تصل إلى 250 مليون دولار، حسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز".

وقال مراقبون إن هولمز قد تستخدم ابنتها سوري كحجة لإلغاء هذا الاتفاق المالي والحصول على مبلغ أكبر، لافتين إلى أن الطفلة تحتاج لمبلغ كاف لتأمين النشاطات التي اعتادت أن تمارسها، بالإضافة إلى رحلات التسوق الخاصة بها.

وكانت هولمز تقدمت بطلب الطلاق في ولاية نيويورك الأميركية نظرا لأن قوانين الولاية قد تساعدها في الحصول على الوصاية المنفردة على سوري.

توم كروز وكيتي هولمز.. زواج مستقر منذ 6 سنوات.. لكن الزوج الوسيم يكبر زوجته بـ16 عاما.

من جهته، قال المحامي بيرت فيلدز، الذي يعمل منذ فترة طويلة وكيلا للنجم كروز، لوكالة أنباء رويترز: "يشعر توم بحزن شديد إزاء الطلاق"، لافتا إلى أنه لم يكن يتوقع أن تنهي هولمز زواجهما.

وكان نجما هوليود تزوجا في حفل اشتهر ببذخه في إيطاليا عام 2006، ولهما طفلة واحدة تدعى سوري وتبلغ من العمر 6 أعوام.

ويعد كروز، البالغ من العمر 49 عاما، من أعلى نجوم هوليوود أجرا خاصة بعد قيامه ببطولة العديد من الأفلام الناجحة مثل سلسلة أفلام "مهمة مستحيلة".

وتزوج كروز في السابق من الممثلتين ميمي روجرز ونيكول كيدمان التي أنجب منها طفلين.

وقفزت هولمز، البالغة من العمر 33 عاما، إلى الشهرة من خلال مسلسل تلفزيوني بعنوان "داوسونس غريك"، كما شاركت في أفلام أنتجت بميزانيات ضخمة مثل "باتمان".