أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يستأنف علماء الآثار الإيطاليون البحث عن بقايا المرأة النبيلة، التي رسمت في لوحة "الموناليزا"، التي تعود إلى ما قبل 500 عام.

وطلبت سلطات منطقة فلورنسا، حيث دفنت ليزا غيرارديني عام 1542، باستئناف البحث عن بقاياها، حسب يو بي آي.

وكان العلماء يعتقدون أنهم عثروا على بقاياها في مايو 2011، عندما وجدوا قبرا يحتوي على هيكل عظمي لامرأة.

ويتفق معظم المؤرخين المعاصرين على أن المرأة التي رسمت في لوحة الموناليزا هي ليزا غيرارديني التي توفيت في يوليو 1542 عن 63 عاما.

والموناليزا هي لوحة رسمها الإيطالي ليوناردو دافينشي، ويعتبرها النقاد والفنانون واحدة من أحد أفضل الأعمال على مر تاريخ الرسم، ويعتبر حجم اللوحة صغير نسبيا مقارنة مع مثيلاتها حيث يبلغ 30 إنشا ارتفاعا و 21 إنشا عرضا.