أحمد فؤاد

يعتبر موقع "إيباي" من أشهر مواقع التجارة الإلكترونية إن لم يكن أشهرها على الإطلاق لما يقدمه من خدمات متنوعة للمستخدمين، وقد صاحب هذا الانتشار الواسع للموقع استغلالا لطرح بعض المزادات "الغريبة" التي بدأت تظهر على الموقع في الآونة الأخيرة.

وأحدث هذه المزادات "الغريبة"، ذلك الذي طرحه مكتب الخدمات العامة لولاية نيويورك الأميركية، حيث عرض للبيع ثلاجة للموتى خاصة بأحد المراكز الطبية في منطقة مانهاتن.

وحرصت ولاية نيويورك أن تقدم وصفاً تفصيلاً للثلاجة، إلى جانب صورة لها، مشيرة في نفس الوقت إلى أن المزاد لا يتضمن مصروفات الشحن، حيث سيقوم من يشتريها بتفكيكها على نفقته الخاصة أيضا، كما أن الولاية لا تقدم أي ضمان أو صيانة لهذه الثلاجة المستعملة.

ورغم غرابة المزاد والسلعة المعروضة به وتعسف شروط المزاد، إلا أنه حتى الآن تم التقدم بنحو 34 عرضا للشراء، ووصل السعر إلى 685 دولارا أميركيا، علما أن المزاد الذي سينتهي في السادس من يونيو الجاري بدأ بـ 10 دولارات.

ولم يكن المزاد الماضي الأغرب على "eBay"، بل برز مزاد آخر لأحد "الملحدين" يتخلى فيه عن "مكانه في الجنة" لمن يدفع أكثر.

وبالرغم من قيام إدارة الموقع بإيقاف هذا المزاد وحذفه، إلا أنه نال اهتماما واسعا من قبل وسائل الإعلام والمواقع المتخصصة، خصوصا أن هناك العديد من العروض وصلت له وبلغ أعلى سعر نحو 100 ألف دولار أميركي.

ولم يكن اعتراض الموقع على المزاد نتيجة لانتهاكه المعتقدات الدينية لدى البعض، ولكن لأن الموقع يفرض على المستخدمين، بحسب سياسة الاستخدام، عدم بيع أي أشياء غير ملموسة.