أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مجلة "بيبول" المعنية بالأخبار الفنية، الأربعاء، أن نجمة هوليوود أنجيلينا جولي تعتزم الخضوع لعملية جراحية لاستئصال المبيض.

ويأتي التقرير بعد يوم من كشف الناشطة فى مجال حقوق الانسان والأم لستة أطفال أنها خضعت لعملية استئصال ثدي مزدوجة وقائية خشية الاصابة بالسرطان.

وكتبت جولى فى صحيفة "نيويورك تايمز" الثلاثاء أنها قررت الخضوع للعملية بعدما علمت بوجود جين " خطير" يزيد بصورة كبيرة" من احتمال إصابتي بسرطان الثدى و سرطان المبيض".

وقالت "إن فرص إصابتى بسرطان الثدى انخفضت من 87 % إلى أقل من 5 % " مضيفة " أستطيع أن أقول لاولادى أنه ليس هناك ما يدعوهم للخوف من أن يفقدونى بسبب سرطان الثدى".

وحتى بعد العملية لا تزال جولي تواجه احتمالات بنسبة نحو 50% للإصابة بسرطان المبيض. ووفقا للمجلة فإن جولي الآن، "تخطط أيضا للخضوع لعملية جراحية لاستئصال المبيض". وذلك وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

يذكر أن والدة جولي، الممثلة مارشلين برتراند، قضت نحبها عن عمر يناهز الـ56 عاما إثر إصابتها بسرطان المبيض.