أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجا صياد فرنسي بأعجوبة من أنياب تمساح عضه في رأسه، بعد أن وجه إلى الزاحف العملاق لكمات متتالية في الرأس، في بلدة نولونبوي المطلة على بحر تيمور شمالي أستراليا.

وبينما كان يوان غاليران يسبح نحو زورقه الراسي في الماء، فوجئ الرجل البالغ من العمر 29 عاما بتمساح - يبلغ طوله بين مترين ونصف و3 أمتار - يهاجمه ويجذبه من رأسه إلى داخل الماء.

وقالت شاهدة رأت الواقعة إن "التمساح جر الرجل من رأسه إلى الماء، لكن غاليران قاتل التمساح ووجه لكمات متتالية لرأسه حتى تمكن من الفرار".

ونقل غاليران إلى مشفى قريب حيث تم علاجه، وظهرت آثار عضات التمساح على رأسه وعنقه وكتفه، وقال متحدث باسم الشرطة في الإقليم إن الرجل عولج من جروح "نافذة"، لكن إصاباته "لم تكن خطيرة للغاية".

وتابع المتحدث: "من حسن حظه أنه تمكن من الفرار. كان من الممكن أن يتعرض لإصابات خطيرة".

يذكر أن تمساح الماء المالح الذي يعيش في بحر تيمور شمالي أستراليا، يمكن أن ينمو حتى يصل طوله إلى 7 أمتار ووزنه إلى طن.