فتحت السلطات الكندية، الجمعة، تحقيقا بشأن اشتعال النار في سيارة من نوع "تسلا"، في حادث جعل السائق يبذل جهدا كبيرا حتى يخرج من العربة المغلقة تماما وينجو بحياته.

وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن هيئة النقل الكندية المسؤولة عن سلامة السيارات، ذكرت في بيان أنها أحيطت علما بالحادثة التي وقعت في الثالث والعشرين من مايو الجاري، بمدينة فانكوفر غربي البلاد.

وأوضح البيان أنه تم إخبار شركة "تسلا" بما وقع، مشيرا إلى "ترتيبات لبدء تفتيش السيارة من أجل تحديد سبب الحريق".

في غضون ذلك، قالت الإدارة الوطنية الأميركية لسلامة المرور على الطرق السريعة إنها على علم بالحادثة، مؤكدة أنها تواصلت مع الجهة المصنعة للحصول على معلومات.

وأظهر مقطع فيديو منشور على موقع "Electrek" تصاعد الدخان من السيارة لعدة دقائق، قبل اشتعال النيران.

وذكر الموقع أن السائق اضطر إلى تحطيم نافذة السيارة، قائلا إنه لجأ إلى هذه الطريقة لأن كل شيء توقف عن العمل في السيارة، حيث "لم تكن ثمة طاقة في العربة. الباب لم يفتح، والنوافذ أيضا لم تكن تفتح".

وبعد 5 دقائق تقريبا من بدء تصاعد الدخان، وصل رجال الإطفاء وتمكنوا من إخماد النار في السيارة التي اشتراها صاحبها قبل 8 أشهر فقط.

ولم ترد "تسلا" على طلب من صحيفة "غارديان" للتعليق على الحادث.

أخبار ذات صلة

"سابقة خطيرة" في سيارات تسلا.. يمكن سرقتها بسهولة
تيسلا تستدعي أكثر من 53 ألف سيارة.. "عيب خطير"

وكانت عدة تحقيقات قد فتحت في وقت سابق بشأن سيارات لشركة "تسلا"، إثر تسجيل عدد من الحوادث.

وفي العام الماضي، فتحت الولايات المتحدة تحقيقا بشأن نظام "السائق الآلي" في سيارات "تسلا"، إثر عدد من حوادث الاصطدام.