باءت محاولة شاب مصري الانتحار تحت عجلات مترو الأنفاق بالفشل، وتحديدًا في محطة مترو الدقي، الواقعة في العاصمة المصرية القاهرة.

وبحسب المتحدث باسم الشركة المصرية لمترو الأنفاق، أحمد عبد الهادي، فقد تم إنقاذ الشاب قبل إقدامه على الانتحار، حيث تعرّض لقطع في "مشط" القدم.

وقال في تصريحات صحفية، إنَّ حركة القطارات شهدت ازدحامًا شديدًا، إلا أنّها عادت بعد 7 دقائق فقط من التوقّف.

وبحسب ما تداولته المواقع المصرية، فإنَّ الشاب حاول الإلقاء بنفسه على القضبان؛ ما أدى لتوقف حركة القطارات بالخط الثاني بمترو الأنفاق الدقي، وسط ذهول المحيطين به من ركّاب مترو الأنفاق.

الرجل و المواصلات العامة .. أصدقاء و لكن

أخبار ذات صلة

الحالة الرابعة في الشهر.. مصرية تنتحر تحت عجلات المترو
واقعة انتحار جديدة.. مسن يلقي نفسه تحت عجلات مترو القاهرة

 

وتم فصل التيار الكهربائي المغذي للقطار لسرعة انتشال الشاب من فوق القضبان.

وبحسب أحدث الدراسات الصادرة عن المركزي القومي للبحوث الجنائية المصري، فإنَّ حالات الانتحار زادت في الآونة الأخيرة بين الذكور مقارنة بالإناث، في حين ترتفع معدلات الشروع في الانتحار بين الإناث بصفة عامة.

وكشفت الدراسات أنَّ حالات الشروع في الانتحار تتركز في الفئات العمرية من (15-30) عامًا، كما تتركز حالات الانتحار في الفئات العمرية من (20-40)، وفقا للدراسات الإحصائية.

وتشير الدراسات إلى أنَّ استخدام الشنق والقفز من مكانٍ عالٍ يتصدر قائمة أساليب الانتحار، يليها استخدام السموم.