كشفت الداخلية العراقية، يوم الأحد، تفاصيل الجريمة المروعة التي شهدتها محافظة البصرة، والتي شهدت مقتل أب على أيدي زوجته وأبنائه.

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية في منشور على حسابها الرسمي في "فيسبوك": "بمهنية عالية وعمل استخباري مكثف، تستمر وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية في أداء واجباتها، حيث تمكنت من كشف جريمة قتل غامضة لرجل محترق ومتفحم مجهول الهوية والملامح ملقاة على حافة النهر في ناحية الهارثة بمحافظة البصرة".

وأضافت: "جاءت عملية الكشف عن هذه الجريمة بعد أن تمت إحالة القضية من قبل قاضي التحقيق الى وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية والتي بدورها كثفت من جهدها الاستخباري والتعمق بالتحقيق مع زوجة القتيل وولديه".

أخبار ذات صلة

جريمة سياسية "غامضة" بكردستان العراق.. تسميم قادة أكراد
عراقي اعترف بقتل زوجته.. ثم ظهرت مفاجأة "لا تخطر بالبال"

وتابع المنشور: "بعد مواجهتهم بالأدلة اعترفوا بقتل المجني عليه وهو نائم، بواسطة بندقية (جي سي) بإطلاق النار على رأسه ومن ثم نقله لمؤخرة الدار، وسكب مادة الكاز، وإضرام النار بالجثة لحين تفحمها لعدم التعرف عليه".

وأرجعت خلية الإعلام الأمني سبب ارتكاب الجريمة إلى "مشاكل عائلية كبيرة بينهم أدت إلى اتفاق الزوجة وولديها وتنفيذ جرمهم الشنيع".

واختتمت: "تم ضبط السلاح المستخدم بالجريمة وتدوين أقوالهم ابتدائيا وقضائيا بالاعتراف وإجراء كشف الدلالة وجاء مطابقا للاعترافات، فقرر قاضي التحقيق توقيفهم وفق أحكام المادة (406 قانون العقوبات) وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل".