كشفت أجهزة الأمن في القاهرة، حيلة يستغلها الخارجون عن القانون في ارتكاب جرائم النصب، وهي انتحال صفة فريق من المباحث يحقق في جرائم قتل، حيث يدخلون منازل الضحايا بهذه الصفة ويستولون على ما فيها بدعوى أنها "أحراز" في القضايا.

وقال مصدر أمني لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن القصة بدأت ببلاغ إلى قسم شرطة دار السلام بمديرية أمن القاهرة من أحد المواطنين، بأنه خلال سيره بأحد الشوارع، فوجئ بسيارة يستقلها 3 أشخاص قاموا بإيقافه، مدعين بأنهم يعملون بإحدى الجهات الشرطية.

وقام أحد هؤلاء بإطلاعه على بطاقة تثبت انتسابه لتلك الجهة، وأوهموه بقيامهم بالتحقيق في واقعة مقتل أحد الأشخاص.

عقب ذلك قام المتهمون باصطحاب المجني عليه داخل السيارة إلى مسكنه، واستولوا منه على مبلغ مالي بدعوى مطابقة المبالغ المالية المضبوطة بحوزته للمبالغ المالية المستولى عليها في واقعة القتل، ثم اصطحبوه مرة أخرى لذات السيارة وتركوه بأحد الشوارع الجانبية بدائرة القسم ولاذوا بالفرار.

أخبار ذات صلة

الداخلية المصرية تعلق على واقعة "اللص المقيد بعمود كهرباء"
جريمة تهز مصر.. قاتل يقطع رأس شخص ويسير به في الشارع
تهمة جديدة ومحاكمة عاجلة لخاطف هاتف الصحفي خلال بث مباشر
"خلافات جيران" تنتهي بذبح طفل في مصر

أوضح المصدر الأمني أنه بإجراء التحريات وجمع المعلومات، تم تحديد السيارة المستخدمة في ارتكاب الجريمة، وتبين أنها ملك سائق مقيم بدائرة قسم شرطة الزيتون بالقاهرة، وبالقبض عليه اعترف بتأجير السيارة لأحد الأشخاص للعمل عليها كسائق.

وبتكثيف التحريات، تم التوصل إلى أن هذا الشخص الذي قام بتأجير السيارة وراء ارتكاب الواقعة، بالاشتراك مع شخصين آخرين.

تيري جورج ونايلة الخاجة في جرائم الإسكندرية

 وتمكنت قوة أمنية من القبض على المتهمين خلال استقلالهم السيارة المشار إليها، وعثر بحوزتهم على "كارنيه (بطاقة) منسوب لإحدى الجهات الشرطية، باسم أحد الأشخاص، وهو المستخدم في ارتكاب الواقعة، والمبلغ المالي المسروق من المجني عليه".

أخبار ذات صلة

جريمة ما قبل ليلة الزفاف.. مصرية طعنت حتى الموت

وخلال الاستجواب الأمني، اعترف المتهمون بارتكاب الجريمة بانتحال صفة رجال مباحث باستخدام البطاقة المضبوطة بحوزتهم، والذي اعترف أحدهم بعثوره عليه في الطريق العام.

واعترف المتهمون كذلك بأنهم أنفقوا جزءا من المبلغ المسروق على متطلباتهم الشخصية، وباستدعاء المجني عليه تعرف على المتهمين واتهمهم بالسرقة، فتمت إحالتهم إلى النيابة للتحقيق.