رحل، يوم السبت، السيناريست المصري كرم النجار، بعد رحلة فنية دامت لقرابة أربعة عقود من الزمن، جعلته واحدًا من أهم كتاب الدراما بمصر.

وكان قد أعلن عضو مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية، الفنان منير مكرم، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" خبر وفاة الكاتب الكبير كرم النجار.

وساهم النجار في تقديم عدد من الأعمال الفنية المميزة خاصةً على مستوى المسلسلات مثل: مسلسل الحفرة، و"آه يا زمن"، و"السيف الوردي"، و"الأصدقاء". وعلى مستوى السينما قدم الكاتب الراحل أعمالًا مميزة مثل: "صراع الأحفاد" و"الصرخة".

كما نعى الناقد الفني، طارق الشناوي، السيناريست كرم النجار، عبر صفحته الرسمية، واصفًا النجار بأنه أحد أعمدة الكتابة الدرامية بمصر في التلفزيون والسينما.

أخبار ذات صلة

مهرجان قرطاج السينمائي ينطلق متجاوزا الأحزان
"لا مؤاخذة" يفتتح "الأقصر للسينما"

 

ومن التجارب الفنية المميزة التي خاضها الكاتب الراحل كرم النجار مسلسل "محمد رسول الله"، الذي كتب الجزء الأول منه، رغم أنه "مسيحي" الديانة.

وفي تصريحات صحفية سابقة، كشف النجار كواليس هذه التجربة قائلًا: " كلفني رئيس البرامج فى التليفزيون الإعلامي القدير سعد لبيب بكتابة هذا العمل؛ بسبب انتقادي لظهور المسلمين بشكل تقليدى فى الأعمال الدينية التي أخرجها أحمد طنطاوى، وصُعق عندما علم أنني مسيحى الديانة ولكن لم يكن لديّ شعور بالخوف من حساسية الموقف ووجدت دعمًا كبيرًا من جميع أفراد فريق عمل المسلسل".

 

أخبار ذات صلة

قتيل فلسطيني بانفجار عند معبر كرم أبو سالم

 

كما نعى المصور والمنتج السعودي، صالح فوزان، السيناريست كرم النجار، عبر صفحته الرسمية، كاشفًا عن تجربة قديمة (فيلم العنتر) لم تظهر إلى النور، تعاون خلالها مع النجار والفنان السوري الكبير دريد لحام.