قد تلتقط امرأة كورية جنوبية أنفاسها أخيرا بعدما انهالت عليها آلاف المكالمات والرسائل النصية المازحة إثر ظهور رقم هاتفها ضمن حبكة مسلسل "سكويد جيم" أو "لعبة الحبار"، الذي تبثه شبكة نتفليكس ويحظى بنجاح منقطع النظير.

وذكرت نتفليكس وشركة الإنتاج المحلية سيرين بيكتشرز، اليوم الأربعاء، أنهما ستعدلان المشاهد لحذف رقم الهاتف الذي يظهر على بطاقة دعوة غامضة تُمنح للاعبين المحتملين في سلسلة من ألعاب الأطفال المميتة، بحسب ما أفادت به وكالة رويترز.

ويدور المسلسل التشويقي المؤلف من 9 حلقات حول متسابقين يعانون من ضائقة مالية يتنافسون حتى الموت في محاولة للفوز بمبلغ يعادل 38.31 مليون دولار.

وحقق المسلسل الكوري الجنوبي نجاحا مدويا على مستوى العالم عند عرضه لأول مرة على خدمة البث التلفزيوني الشهر الماضي.

ليون Léon: The Professional

 

أخبار ذات صلة

158 رحلة جوية من أجل "وجبة عشاء"
"تغريدات الموت".. الأكثر تداولا في 2013

 وبثت قناة "إس.بي.إس" المحلية مقابلة الشهر الماضي مع صاحبة رقم الهاتف، التي عرفتها باسم كيم جيل-يونغ، وهي امرأة تدير عملا تجاريا في مقاطعة سيونجو بجنوب شرق البلاد.

وعرضت المرأة بعض الرسائل التي تلقتها بما في ذلك دعوات للانضمام إلى "سكويد غايم" أو لعبة الحبار، ومع ذلك لم يتم الرد على مكالمات رويترز على رقم الهاتف اليوم الأربعاء.

وقالت نتفليكس، اليوم الأربعاء: "نعمل مع شركة الإنتاج على حل هذا الأمر بما في ذلك تعديل المشاهد"، وطالبت المشاهدين بالامتناع عن الاتصال برقم الهاتف أو إرسال رسائل إليه من قبيل المزح، بحسب رويترز.

المسلسلات الكورية تتفوق عالميا بـ "لعبة الحبار"

 وقالت المرأة لقناة إس.بي.إس الشهر الماضي إنه كان من المستحيل أن تغير رقمها بسبب اتصالات العملاء ورفضت عرضا بمليون وون، أو ما يعادل 840 دولارا، كتعويض.

وذكرت القناة أن المرأة حصلت منذ ذلك الحين على عرض بتعويض يصل إلى 5 ملايين وون، أي حوالي 4200 دولار.

ورفضت نتفليكس وسيرين بيكتشرز التعليق على أي عروض للتعويض اليوم الأربعاء.