واقعة مأساوية شهدتها مدينة 15 مايو في حلوان جنوبي القاهرة، حينما سقطت رضيعة من يد شقيقتها الكبرى من شرفة منزلهما إلى الشارع فقفزت الأخيرة ورائها لتلحق بهما الأم ويفارقوا الحياة جميعا.

محمد صالح، موظف، شاهد عيان على الواقعة قال لموقع "سكاي نيوز عربية" إن الحادث وقع في المجاورة 35 بمدينة 15 مايو وقت صلاة الجمعة، حيث كانت طفلة في عمر 7 سنوات تدعى ملك أحمد تحمل شقيقتها الرضيعة مي في عمر 10 أشهر وتلعب معها في شرفة منزلهما بالطابق السادس فاختل توازنها وسقطت منها الرضيعة فما كان من الطفلة إلا أن قفزت ورائها ظنا منها أنها يمكن أن تنقذها وحينما رأت الأم المشهد قفزت هي الأخرى وراء طفلتيها وتوفي الثلاثة.

وأوضح الشاهد أنهم حينما خرجوا من صلاة الجمعة كانت الأم لا تزال حية ولم تنطق إلا بكلمات قليلة هي "ولادي.. ولادي وقعوا حاولت أنقذهم"، ثم فارقت الحياة.

أخبار ذات صلة

فيديو لحادث مأساوي في مصر.. والضحية إمام مسجد
مأساة داخل مول شهير بمصر.. أنهت حياتها خلال ثواني معدودة

وتابع شاهد العيان أن الأب حينما خرج من صلاة الجمعة وفوجئ بالمشهد أصيب بحالة من الصدمة والذهول وأخد يردد "لا حول ولا قوة إلا بالله.. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وأشار صالح إلى أن الرضيعة حينما سقطت كانت لا تزال حية وقام أحد الأشخاص بنقلها للمستشفى ولكنها توفت بعد وصولها المستشفى.

وقال إن الشرطة المصرية حضرت واستمعت لأقوال شهود العيان وتم إخطار النيابة للتحقيق ونقل الجثث للمشرحة لبيان سبب الوفاة.