حالة من الهلع أصابت مرتادي مجمع محاكم المنيا بصعيد مصر جنوبي القاهرة، صباح السبت، حينما فوجئوا بملصقات على جدران الطابق الأول تحذر من تفجير المكان وتطالبهم بالمغادرة حفاظا على أرواحهم.

وأمرت وزارة العدل بالتنسيق مع أجهزة الأمن بإخلاء مجمع محاكم ألمنيا ومكتب الشهر العقاري من الموظفين والمواطنين، وتعليق العمل لحين التأكد من جدية التهديد من عدمه، وتمشيط المجمع والمنطقة بالكامل، كما تم إخلاء المقاهي والمحلات المجاورة، واستدعاء أجهزة الكشف عن المفرقعات وفرض كردون أمني بالمنطقة.

وقال مصدر أمني لموقع "سكاي نيوز عربية" إنه حتى اللحظة لم يسجل التمشيط الجاري من جانب رجال المفرقعات أية أجسام غريبة بمجمع المحاكم والمنطقة المحيطة، وأنه يتم التمشيط على أعلى مستوى وفي نطاق واسع.

أخبار ذات صلة

مصر.. تحذير من النيابة بشأن فيديو انتحار "فتاة سيتي ستارز"
وفاة أب وأبنائه الثلاثة صعقا بالكهرباء بمصنع مخللات في مصر

 وأشار المصدر المتواجد مع الفريق الأمني بالمكان حاليا إلى أنه حتى اللحظة فإن المعلومات المرصودة تشير لكذب التهديد ولكن أجهزة الأمن تتعامل باحتياط كامل مع أي تهديد، ويتم اعتباره على محمل الجد لحين التأكد التام من الأمر.

وشدد على أنه تم تشكيل فريق أمني للتوصل إلى من قام بتعليق تلك الملصقات للقبض عليه حتى لو ثبت عدم جدية التهديد نظرا لما تسبب فيه من بلبلة ورعب في نفوس المواطنين.

وأشار إلى أنه جاري فحص كاميرات المراقبة بالمنطقة وداخل المجمع لمعرفة من قام بتلك الجريمة، مشيرا في الوقت نفسه إلى قوة وحسم المنظومة الأمنية مع قضايا الإرهاب والعمل على حفظ أمن المجتمع.