ألقت أجهزة الأمن المصرية، الخميس، القبض على موكا حجازي، المعروفة إعلاميا بـ"فتاة التيك توك"، عقب تقدم عدد من المحامين ببلاغات ضدها، لاتهامها ببث مقاطع فيديو "خادشة للحياء".

وكشف المحامي أشرف فرحات، مقدم البلاغ، كواليس ما حدث، قائلا إنه تم القبض على موكا حجازي داخل شقتها في القاهرة.

وأضاف فرحات في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن الفتاة "تحاول العبث من جديد بقيم ومبادئ الشعب المصري، وتنشر فيديوهات وصور مسيئة على الحساب الخاص بها على (تيك توك)، مما دفعني لتقديم البلاغ".

أخبار ذات صلة

قضية "فتيات التيك توك" في مصر.. من الجاني الحقيقي؟

وتقدم فرحات، مؤسس حملة "تطهير المجتمع"، ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي، تحت رقم 82671 ضد فتاة حجازي، لاتهامها بـ"نشر الفسق والفجور".

أخبار ذات صلة

مصر.. محامي "فتاة التيك توك" يكشف كواليس "أول ليلة في السجن"

 وطالب فرحات في بلاغه بسرعة ضبط موكا، وإحضارها للتحقيق معها وتقديمها لمحاكمة عاجلة "لما اقترفته من أفعال منافية للآداب العامة وتحريض على الفسق والفجور، من خلال بث فيديوهات ذات إيحاءات جنسية وبملابس فاضحة، وذلك باستخدام تطبيق تيك توك وقناة خاصة بها عبر يوتيوب".

وأضاف أنها بذلك "خالفت نص المادة 278 من قانون العقوبات، الذي ينص على أن كل من فعل علانية فعلا فاضحا مخلا بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تجاوز 300 جنيه، وفق المادة 25 و26 من قانون جرائم الإنترنت".

أخبار ذات صلة

حبس فتاة "تيك توك" جديدة في مصر
مصر.. قرار من النائب العام بحق فتاة "التيك توك"

وأوضح فرحات في بلاغه أن الفتاة "تقوم خلال الفيديوهات باستعراض جسدها وعمل إيحاءات جنسية بوجهها"، لافتا إلى أن "القانون قصد من تجريم الأفعال الفاضحة العلنية المخلة بالحياء، حماية الشعور العام بالحياء وصيانة إحساس الجمهور من أن تخدشه مشاهدة بعض المناظر العارية أو المظاهر الجنسية التي تخل بالحياء أو تخالف الآداب العامة".