لا حديث في المواقع الاجتماعية إلا عن نجم برنامج "ذا فويس كيدز" في نسخته العربية، بعدما تورط في غرس مفتاح سيارة في رأس طفل، مما تسب له في إصابة بالغة.

يأتي ذلك بعدما تداول رواد مواقع التواصل في مصر صورا لطفل وبرأسه مفتاح سيارة، وقال نشطاء إن المتهم طفل آخر.

وكانت المفاجأة أن الطفل معاذ عيسى، أحد الأطفال المشاركين في الموسم الثالث من برنامج المسابقات الغنائية "ذا فويس كيدز"، هو من قام بالاعتداء على زميله وجاره "حسن شريف علوان"، بمفتاح سيارة، مما جعل الأخير يخضع لجراحة دقيقة ودخوله العناية المركزة.

جاء ذلك بعدما تسبب معاذ في إصابة حسن بكسر في الجمجمة، وجرح غائر بالرأس، أدى إلى إخضاعه لجراحة عاجلة ودخولة العناية المركزة في حالة حرجة.

كسر في الجمجمة

والدة المجني عليه تروي الكواليس

وكشفت شيماء حجازي، والدة الطالب حسن شريف، آخر تطورات الحالة الصحية لنجلها بعد الاعتداء عليه، موضحة أن حالته غير مستقرة وأنه سيخضع لجراحة أخرى من أطباء المخ والأعصاب، وأن حالته الآن لا تسمح بسماع أقوله في النيابة.

وأشارت إلى أنه تم عمل عملية ترقيع للجمجمة بسبب الكسر، ويمكن أن تحدث له عاهة مستديمة في حاله عدم تلائم عظام الجمجمة مرة أخرى بسبب ذلك الحادث مثلما أخبروها الأطباء.

وأضافت حجازي لـ"سكاي نيوز عربيه" أن نجلها يتمتع بحسن سيرة وسلوك بين زملائه داخل مدرسته والنادي الذي يذهب إليه، بجانب أنه من المتفوقين دراسيا، موضحة أنها لا توجد أي علاقة بينه وبين المتهم إطلاقا سوى أنه يوجد معه بنفس المدرسة ودائما يقوم باستفزازه.

صورة الضحية

واستكملت والدة المجنى عليه أن أسرة المتهم جاءت للسكن في العمارة المواجهة لمحل سكناهم منذ عام تقريبا، ومنذ قدومهم ونجلهم يقوم بعمل المشاكل المتكررة سواء في المدرسة أو مع جيرانه، مشيرة إلى أن المتهم مصاب بالتكبر والغرور منذ مشاركته في البرنامج الشهير ذا فويس كيدز.

أخبار ذات صلة

غرس مفتاحا في رأس زميله.. كشف ملابسات "جريمة طفل" بمصر

يوم الواقعة 

وكشفت حجازي: "يوم الواقعة كان ابني عائدا من النادي عقب انتهاء التمرين الخاص به بصحبة زميله علي، وأثناء ذلك كان المتهم واقفا مع زميله؛ وعند رؤيته نجلي قام بالتنمر عليه، مما دفع صديقه للتفريق بينهما إلا أن المتهم قام بإخراج ميدالية من جيبه وبها عدة مفاتيح وقام بضربه بها في رأسه، واستقر المفتاح داخل الجمجمة وفقد الوعي فى الحال وفر المتهم هاربا من المكان"، لكن قوات الأمن قامت بالقبض عليه وبعدها قامت النيابة باستدعاء أسرته.

وأكدت أن والدة الطفل معاذ حضرت إلى المستشفى؛ "في محاولة منها لكي نقوم بالتنازل عن المحضر، حتى لا يتم القبض على نجلها لكن طلبها قوبل بالرفض؛ وكذلك حضور الكثير من أصدقاء والد المتهم إلى والد نجلها لإقناعه بالتنازل عن القضية وعدم التمسك بالاستمرار في الإجراءات القانونية حيال الواقعة".