لا تزال الفنانة المصرية دلال عبد العزيز تخضع للعلاج بعدما أصيبت بفيروس كورونا المستجد، حيث كشف زوج ابنتها الإعلامي رامي رضوان، عن آخر تطورات وضعها الصحي.

وبيّن رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، ابنة دلال عبد العزيز، الوضع الصحي للفنانة المصرية، التي تخضع حاليا لرعاية صحية، عقب شفائها من كوفيد-19.

وكتب رضوان في منشور على حسابه بموقع "إنستغرام": "وردتني آلاف الرسائل من محبي حماتي الغالية دلال عبد العزيز يودون الاطمئنان عليها، ما زالت الأمور غير مستقرة ودعاء حضراتكم يساندنا جميعا ويزيد من أملنا في الله سبحانه وتعالى بأن يتم شفاؤها على خير قريبا يا رب. فأرجوكم أن تستمروا في الدعاء لها ولكل مريض بالشفاء العاجل".

ونقل موقع "اليوم السابع" عن مسؤولة الملف الطبي في نقابة المهن التمثيلية، نهال عنبر، قولها قبل أيام بشأن الوضع الصحي لدلال، إن حالتها مستقرة، وتتحسن ببطء، وبأنها لا تزال تحت الأجهزة.

وكان مصدر من داخل عائلة دلال قد أعلم صحيفة "الوطن" المصرية، بأن حالة الفنانة في تحسن ملحوظ ومستقرة نسبيا.

أخبار ذات صلة

ماهي آخر تطورات وضع الفنانة دلال عبد العزيز الصحي؟
كشف "حقيقة" حالة دلال عبد العزيز.. وإخفاء "الخبر الحزين"

وأضاف المصدر أن دلال تعاني من تليف في الرئة الذي نشأ لديها كأثر سلبي من فيروس كورونا، ويعمل الأطباء على علاجه.

كذلك أكد المصدر الذي لم يكشف عن اسمه للصحيفة المصرية، أن دلال واعية لكل ما يدور حولها.

التلفزيون قبل 40 عاما مع سمير غانم

 

فوازير رمضان.. تاريخ لا ينسى

وفيما يتعلق بحصولها على الأوكسجين، قال المصدر، إنها تحتاج إليه بسبب التليف، لافتا إلى شعورها بضيق تنفس في حال إيقاف إمدادها بالأوكسجين.

ويعمل الأطباء وفق ذات المصدر على رفع نسبة الأوكسجين في الدم والرئة، كي ينزعوا جهاز الأوكسجين منها، بالإضافة إلى إعطائها بعض الأدوية التي تساعد على علاج التليف الرئوي.

وبشأن علاج التليف الرئوي، قال المصدر إنه يعالج ولكنه يحتاج فترة طويلة فد تصل لعدة أشهر، وأن مرحلة الصعوبة هي مرحلة بداية الاستشفاء والتي بدأت دلال بها بالفعل.

وكان الفنان سمير غانم قد دخل أحد مستشفيات القاهرة لتلقي العلاج، برفقة زوجته الفنانة دلال عبد العزيز، بعد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، إلا أن نجم الكوميديا فارق الحياة في أواخر الشهر الماضي.