شهدت مصر جريمة مروعة ذهبت ضحيتها طفلة رضيعة تبلغ من العمر ثلاثة شهور، اتهم والدها زوجته بقتلها، وتعذيبها حتى الموت.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية تفاصيل الجريمة البشعة، حيث أشارت إلى قدوم رجل يبلغ من العمر 38 عاما لقسم شرطة "بولاق الدكرور"، بمحافظة الجيزة، حاملا طفلته الميتة.

وبعدما طلب مقابلة رئيس مباحث القسم، اتهم الرجل "الذي لم يكشف عن اسمه"، زوجته بقتل ابنته وتعذيبها حتى الموت.

وأعلم رئيس المباحث مدير الإدارة العامة للمباحث بتفاصيل الواقعة، وأُخطرت النيابة العامة، والطب الشرعي، وانتقلت النيابة إلى قسم الشرطة لفحص جثة الطفلة، وتبين إصابتها بكدمات وجروح في مختلف أنحاء جسدها.

كذلك أشار الفحص الطبي إلى تعرض الطفلة للتعذيب، وقررت النيابة عرضها على الطبيب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة.

أخبار ذات صلة

مذيعة مصرية متهمة بقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان
جريمة مأساوية في الجيزة.. يقتل شقيقه من أجل "الهاتف"
مصر.. فيسبوك يكشف هوية قاتل سيدة بني مزار وطفلها
الطفلة ريماس.. جريمة مروعة تهز مصر وأمر فوري بتشريح الجثة

القبض على المتهمة

وتحركت قوة أمنية من المباحث لمنزل المشتبه بها، بعد الحصول على إذن من النيابة العامة، وتمكنت من إلقاء القبض عليها.

وأظهرت التحريات، أن المتهمة هي الزوجة الثانية للزوج، وعمرها 26 سنة، ولديها 3 أطفال من رجل آخر، وأنها تزوجت من المدعي منذ فترة قريبة، وأنجبت طفلة عمرها 3 أشهر.

"جريمة" أم مصرية بحق ابنها تغضب مواقع التواصل

 

بريطانيا: نلاحق قتلة المصرية مصرية

وفي اعترافاتها، قالت المتهمة إنها خنقت الطفلة انتقاما من زوجها بعد أن تعدى عليها بالضرب، وأجبرها على توقيع إيصالات أمانة، لاتصالها بطليقها لطلب مبلغ مالي للإنفاق على أولادهما الثلاثة الذين أنجبتهم قبل الطلاق.

واعترف الزوج من جانبه بالتعدي على زوجته، وبإجبارها على التوقيع على الإيصالات، وقررت النيابة بعد تمثيل الزوجة لجريمتها، حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، في حين طلبت النيابة تحريات المباحث النهائية حول الواقعة.