في حدث لافت بالدراما المصرية شهدت أحداث الحلقة الرابعة من مسلسل "الاختيار 2" للنجمين كريم عبدالعزيز وأحمد مكي، اللحظات الأولى لفض اعتصام رابعة العدوية لأنصار تنظيم الإخوان في 14 أغسطس 2013.

وأظهرت الحلقة، وفق ما نقلت صحيفة "الوطن" المصرية، لقطات من الاعتصام المسلح للإخوان ، في منطقة رابعة العدوية بمدينة نصر، شرقي القاهرة.

وفي أحد المشاهد ظهر الفنان سامح الصريطي، الذي يجسد شخصية مؤسس لجان العمل المسلح في تنظيم الإخوان، محمد كمال، وهو يؤكد لأحد العناصر الإخوانية ضرورة تكوين لجان مسلحة لمقاومة الجيش والشرطة، في مختلف المحافظات المصرية، بعد عزل محمد مرسي.

كما ظهر الفنان أحمد مكي، وسط عدد من الجنود وهم يستعدون من أجل التجهيز لفض اعتصام رابعة.

أخبار ذات صلة

مصر.. من هم الرابحون في سباق الحلقة الأولى بدراما رمضان؟
"الاختيار 2".. لماذا يظهر أبطال الأمن المصري بأسماء مستعارة؟
خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟
فنانون يكشفون "عاداتهم" في شهر رمضان

وكان مسلسل "الاختيار 2" سلط الضوء في أولى حلقاته على مجموعة "الضباط الملتحين"، الذين اعتنقوا الفكر المتطرف وانضموا للجماعات المتطرفة، وقدموا معلومات "سرية" حصلوا عليها بحكم عمل بعضهم في جهاز أمن الدولة المصري لجماعة الإخوان، كما سهلوا عملية هروب عدد كبير من عناصرها أثناء فض اعتصام رابعة العدوية.

وفي حين كشفت الحلقة الأولى أسماء ضباط الخلية الإرهابية بشكل مفصل، فضل صناع العمل ظهور أبطال وقيادات رجال الأمن الوطني المصري بأسماء مستعارة مثل شخصية زكريا يونس الذي يؤديها كريم عبد العزيز، ويوسف الرفاعي التي يؤديها أحمد مكي، فيما ذكر اسم "الشهيد" محمد مبروك مسؤول ملف الإرهاب والتطرف السابق بجهاز الأمن الوطني، والذي يؤدي شخصيته في المسلسل إياد نصار.

أسباب أمنية

وبسؤال مصدر أمني مصري عن السبب، أكد أن عدم ذكر الأسماء الحقيقة للأبطال يرجع إلى أسباب أمنية، نظرا لأنهم لا يزالوا يشغلون مناصب داخل وزارة الداخلية، وتعد كافة المعلومات الخاصة بهويتهم "سرية" وتلك ضرورة لتأمينهم وعدم السماح للأعداء باستهدافهم أو ذويهم، مؤكدا أن مصر لا تزال تخوض حربها ضد الإرهاب وأهل الشر.

وأكد المصدر أن مصر واجهت حربا شرسة مع جماعات مسلحة وإرهاب ممول على مدار السنوات الماضية وقدمت خلالها خيرة أبناء الوطن، والهدف من ذكر هذه البطولات في أعمال درامية هو توعية المواطنين وخاصة الأجيال الجديدة بخطورة هذه الحرب وشر من يتربصوا بنا.

ويقول الباحث في الحركات المسلحة، أحمد سلطان، إن أبطال المسلسل يظهرون بأسماء مستعارة لأسباب أمنية، لأن تسريب أي معلومات عنهم أو نشرها يعرضهم للاستهداف المباشر من جانب التنظيمات الإرهابية المتطرفة، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان استهدفت محمد مبروك عدة مرات قبل أن تنفذ عملية الاغتيال أمام مقر عمله بمدينة نصر، وذلك بسبب تسريب معلومات عنه بعد سرقة ملفات جهاز الأمن الوطني في أحداث عام 2011.

مسلسل "الاختيار 2" أخرجه بيتر ميمي من تأليق هاني سرحان، ويقوم ببطولته كريم عبدالعزيز وأحمد مكي وإنجي المقدم وأسماء أبو اليزيد وبشرى وإياد نصار، ونجوم آخرين.