بعد تعرضها لانتقادات لاذعة على خلفية تناولها وترويجها لشراب عشبي أعدّه مشعوذ على أنه يحمي من كوفيد-19، أعلنت وزيرة الصحة بافيثرا وانياراتشي إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وطلب من وانياراتشي والذين تواصلوا معها بشكل مباشر للخضوع للحجر الصحي الذاتي، حسبما ذكرت "الأسوشيتد برس".

وكان آلاف المواطنين السريلانكيين قد تجمعوا في طوابير طويلة الشهر الماضي بقرية باندارا، شمال شرق العاصمة كولومبو، للحصول على الشراب، بعد أيام من قيام وانياراتشي والعديد من المسؤولين الحكوميين الآخرين بتناول الشراب الذي يحتوي على العسل وجوزة الطيب، والترويج لفوائده في الوقاية من الفيروس التاجي.

وفي حديث لوسائل إعلام محلية، قال صانع الشراب إنه حصل على التركيبة من خلال "قوته الروحانية"، زاعما أن الإلهة الهندوسية "كالي" ظهرت له في الحلم، وأعطته وصفة لإنقاذ البشرية من فيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

"الطبيب اللص" خان المبادئ من أجل عائلته وأصدقائه
قبل ساعة من "العناية المركزة".. زواج يتحدى الوباء
طفلة مصرية تحولت إلى معلمة بسبب "كورونا"

 

هل يطيح كورونا بالمهرجانات الفنية والموسيقية لعام 2021؟

ووافقت سريلانكا الجمعة على استخدام لقاح "أكسفورد – أسترازينيكا" لعلاج مرضى كوفيد – 19 وسط تحذيرات من الأطباء بضرورة تلقيح العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية بسرعة لمنع النظام الطبي من الانهيار.

وتقول وزارة الصحة إن التطعيم سيبدأ بحلول منتصف فبراير، علما أن سريلانكا شهدت تفشيا جديدا للمرض في أكتوبر عندما ظهرت مجموعتان، واحدة تركزت في مصنع للملابس، والأخرى في سوق السمك الرئيسي في كولومبو وضواحيها.

جدير بالذكر أن سريلانكا أبلغت حتى الآن عن 52964 حالة إصابة بفيروس كورونا، مع 278 حالة وفاة ناجمة عن الوباء.