أعلنت شرطة لندن، يوم الاثنين، أنها أوقفت 31 شخصا للاشتباه بمعاينتهم آلاف الصور عبر الإنترنت تظهر انتهاكات جنسية بحق أطفال، في إطار عملية واسعة لمكافحة هذه الممارسات.

وقالت "سكوتلاند يارد" في بيان إن العملية التي نُفذت بين 28 سبتمبر و3 أكتوبر أسفرت عن توقيف "31 شخصا، ومصادرة أكثر من 300 دليل مع تنفيذ 91 مذكرة تفتيش". كما أتاحت العملية "حماية مئة طفل".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشرطة  قولها إن "الشرطيين سيتعين عليهم حاليا في إطار التحقيق، تحليل عشرات آلاف الصور لانتهاكات، وحالات استغلال بحق الأطفال عبر الهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة".

ونفذت العملية خلية تابعة لشرطة "متروبوليتن بوليس" ترمي إلى التصدي للانتهاكات الجنسية بحق الأطفال عبر الإنترنت، وهي تضم أكثر من مئتي شرطي متخصص.

أخبار ذات صلة

"البيدوفيلي"... وحش يتربص بأطفال المغرب
أستراليا تصر على استلام "الإسرائيلية المغتصبة"
بابا الفاتيكان يطالب بحماية الأطفال على الإنترنت
في ليلة هالوين.. شرطي أميركي يرصد "مجرمي الجنس"