في حادث مأساوي يذكر بأهمية توخي الحذر في مناطق الحيوانات البرية، باغت دب قطبي رجلا نائما في خيمته بهجوم "غادر" فأرداه قتيلا، وذلك في جزيرة نرويجية قرب القطب الشمالي.

وكان الرجل الهولندي يوهان جاكوبس كوتي البالغ من العمر 38 عاما، راقدا في خيمته بمنطقة تخييم قرب بلدة في جزيرة سفالبارد، التي تبعد نحو 1300 كيلومتر عن القطب الشمالي.

لكن في الساعات الأولى من صباح الجمعة، هاجمه دب قطبي بقوة فأصابه بجروح خطيرة حيث توفي بعد فترة وجيزة، حسب بيان مكتب الحاكم المحلي.

أخبار ذات صلة

نهاية مأساوية للعم وست.. اللبؤة قتلته أمام عيني زوجته
فيديو يشعل الإنترنت.. "أسد يتلقى صفعة من لبؤة" في شجار عائلي

وجاء في البيان أن الرجل، وهو عامل في الجزيرة، "انتزع من خيمته" بينما كان نائما، في إشارة على قوة الهجوم، حيث "جره الدب ودفعه حتى الموت" وذلك حوالي الساعة الرابعة صباحا.

وبعد ذلك عثر على الحيوان القاتل ميتا، إذ أطلق السكان المحليون الرصاص عليه في أعقاب الهجوم، وفق تقرير لصحيفة "صن" البريطانية.

وشوهدت بقع دماء قرب موقع التخييم، فيما كان 6 أشخاص آخرين نائمين لكن لم يتعرضوا لأذى حسب تقارير محلية.

وفي سفالبارد، المعروفة أيضا باسم "سبيتسبيرغ"، ينصح السكان بحمل سلاح عندما يكونون خارج المناطق الحضرية خشية تعرضهم لهجمات من الحيوانات الشاردة.

ووفقا لإحصاء أجري عام 2015، فإن الأرخبيل الذي يضم الجزيرة موطن لحوالي ألف دب قطبي من الأنواع المحمية منذ عام 1973.

وحتى الآن تم تسجيل 5 هجمات مميتة على سكان الجزيرة منذ عام 1971، كان آخرها عام 2011 عندما قتل طالب بريطاني وأصيب 4 بهجوم دب على مجموعة من 14 شخصا، كانوا يخيمون كجزء من رحلة مدرسية.