أظهر فيديو تداولته وسائل الإعلام لحظة اختراق طائرة مختصة إعصار "لورا"، الذي يتوقع أن يصل في الأيام المقبلة للأراضي الأميركية، محدثا ضررا كبيرا.

وفي الفيديو الذي تم تصويره بكاميرا مثبتة على سطح الطائرة المختصة بتقصي الأعاصير، يظهر بداية  تكثف الإعصار، فوق خليج المكسيك، وفقا لموقع "سكاي نيوز".

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير، الخميس، إن الإعصار لورا "تكثف بسرعة" ليصبح إعصارا "كارثيا" من الفئة 4، ومن المتوقع أن يصل إلى اليابسة في مكان ما في منطقة شرق ولايتي تكساس ولويزيانا.

أخبار ذات صلة

"لورا" بين أشد الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة
الإعصار "لورا" يشتد ويهدد السواحل الأميركية

وقال خبراء الأرصاد الجوية "من المتوقع حدوث عاصفة كارثية محتملة، والرياح الشديدة، والفيضانات المفاجئة على طول ساحل الخليج الشمالي الغربي الليلة.. يجب الإسراع بأخذ خطوات حماية الأرواح والممتلكات في الساعات القليلة المقبلة".

وأظهر مقطع الفيديو فاصل زمني تم تسريعه داخل الإعصار، صوره يوم الثلاثاء نيك أندروود من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي.

وفي الفيديو، تظهر الطائرة وهي تخرج من وسط الغيوم حيث يمكن رؤية شروق الشمس، قبل أن تدخل إلى قلب العاصفة.

وارتفعت قوة الإعصار لورا بنسبة 70 بالمئة تقريبا في غضون 24 ساعة فقط، لتصل إلى أقصى رياح مستدامة تبلغ 185 كم في الساعة حيث تبعد حوالي 450 كم من بحيرة تشارلز في لويزيانا.

وتتسبب العواصف من الفئة 4 "بأضرار كارثية"، حيث تعرض المنازل المؤطرة جيدة البناء لخطر فقدان معظم هيكل السقف و أو الجدران الخارجية.

وتكونت لورا لتصبح إعصارا كبيرا حيث تشتد قوتها كل ساعة، وتمتد رياح قوة الإعصار 112 كم من المركز، ورياح العاصفة الاستوائية تمتد إلى الخارج حتى 280 كم.