نهى عمر - أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تشهد الأعمال الدرامية خلال شهر رمضان المبارك منافسة محتدمة كل عام، لتقديم قصص مميزة بطريقة جديدة، لكن المنافسة لا تقتصر على العمل الدرامي فحسب، بل تمتد لتشمل "البوستر"، الذي يشهد بدوره أشهر من التحضير.

وتلعب "البوسترات" (الصور الترويجية) للعمل الفني دورا محوريا قي التعريف بطبيعته، وما إذا كان قائما على الكوميديا أو الدراما أو الأكشن على سبيل المثال، كما تعد من العوامل الأساسية لجذب الجمهور وتعريفه بأبطال العمل.

وفي رمضان 2020، تألقت مجموعة من البوسترات، مثل تلك الخاصة بمسلسل "الاختيار" للنجم أمير كرارة، و"الفتوة" لـياسر جلال، و"بـ100 وش" لـنيللي كريم وآسر ياسين، و"خيانة عهد" لـيسرا.

وفي حوار مع موقع "سكاي نيوز عربية"، كشف المصور المصري شريف مختار، الذي قدم بوسترات تلك الأعمال، طبيعة التحضيرات والعمل المتعلق بتقديم تلك الصور الترويجية.

وأوضح مختار أن هناك مجموعة من العوامل التي تحدد نجاح البوستر من عدمه، قائلا: "لا بد من أن يعكس البوستر فكرة العمل، وإن كان بشكل غير مباشر، وذلك من خلال الفكرة والألوان وتعبيرات وجوه الممثلين".

وأضاف: "يجب أن تتوفر في البوستر أيضا مقومات التصميم الناجح، من حيث الألوان والتكوين والإضاءة، وحتى الكتابة التي تظهر عليه".

وشدد مختار على أن تصوير بوستر الأعمال الفنية ليس بالأمر السهل كما يعتقد كثيرون، موضحا أن جلسات التحضير قد تستمر لأشهر.

واستطرد موضحا: "يتم التحضير للبوستر كأي عمل فني، مثل الأغاني المصورة على سبيل المثال، إذ تكون هناك جلسات مع فريق العمل، بعد أن أقرأ العمل والمعالجة الدرامية له، ثم تبدأ مرحلة التصوير، التي يختلف تنفيذها باختلاف عدد الممثلين الذين سيظهرون في الصورة، وباختلاف الموقع، أي ما إذا كان داخل استوديو أو خارجه".

الإعلان الترويجي لحلقة "ملحمة البرث" في مسلسل الاختيار

 الاختيار.. "بوستر حكاية منسي"

ويعد مسلسل الاختيار لأمير كرارة، من أنجح المسلسلات المصرية في رمضان هذا العام، كونه استمد أحداثه من قصص واقعية لعناصر الجيش المصري والتضحيات التي يبذلونها في سيناء، وتحديدا، قصة البطل أحمد منسي، الذي فقد حياته في هجوم إرهابي.

وعن تلك التجربة، أوضح مختار أن بوستر "الاختيار" كان أول الأعمال التي قدمها في رمضان، قائلا: "يحكي المسلسل قصة شخص حقيقي، لذا كان من الضروري أن أجري جلسات مع المخرج بيتر ميمي وكرارة، لندرس شخصية منسي، ونطلع على كل البيانات التي تم جمعها عنه وعن حياته، بالإضافة إلى صوره الشخصية".

وأشار إلى أنه من خلال جلسات التحضير تلك، تم اتخاذ القرار بتصوير أول بوسترات الاختيار باستخدام الصقر، كون منسي اعتاد أن يتصور كثيرا وهو يحمل "صقر الصاعقة" على ذراعه.

وأضاف مختار: "قررنا أن نطبق تلك الفكرة بطريقة درامية، فأحضرنا الصقر وقام جنود من الصاعقة بتدريب كرارة على الطريقة الصحيحة لحمله"، منوها إلى أن جلسة التصوير هذه كانت صعبة، كون كرارة غير مدرب بشكل كاف على حمل الطائر، إلا أنهم نجحوا في الحصول على اللقطة المناسبة.

مسلسل "الاختيار" لأمير كرارة

أما البوستر الثاني للعمل، فتقوم فكرته على وجود صورة ثابتة توثق لحظة صد منسي (أي كرارة) لهجوم إرهابي.

وتابع: "وقف كرارة وقفة دفاعية، وهو يمسك بسلاح حقيقي، وكأنه كان يتحرك برفقة اثنين من الجنود لصد هجمة إرهابية.. لقد تدرب كرارة على طريقة الوقفة من ضباط حقيقيين، وحرصنا بشكل كبير على أن يعكس البوستر شجاعة منسي وبطولاته الحقيقية".

"خيانة عهد".. أصعب "بوستر"

فنانات في كواليس تصوير "بوستر" مسلسلات رمضانية

أما عن أصعب البوسترات التي صورها مختار، فأكد أن ذلك الخاص بمسلسل "خيانة عهد" ليسرا وجمانة مراد وحلا شيحة وهنادي مهنا وخالد أنور، تطلب الكثير من الوقت والجهد.

وقال: "صورت 12 ممثلا لبوسترات مسلسل خيانة عهد، وهو أمر ليس بالهين أبدا، ويتطلب مجهودا كبيرا ليظهر بالطريقة التي رأيتموه فيها".

ولفت مختار إلى أنه بالرغم من أن طريقة التصوير لبوسترات المسلسلات لا تختلف عن تلك المتبعة لبوسترات الأفلام، فإن الأعمال الدرامية تحتاج مجهودا أكبر.

أخبار ذات صلة

هنادي مهنا: خفت من التمثيل أمام خطيبي.. وهذه طقوسي في رمضان
مسلسلات رمضان.. من نجح في امتحان الحلقة الأولى؟

وأضاف: "أفيشات المسلسلات تأخذ مساحة أكبر، لأن المسلسل يستمر على مدار 30 يوما، وبالتالي يعيش الناس مع الشخصيات لوقت أطول، مما يعني أن هناك أكثر من بوستر للعمل، وفي بعض الأحيان بوستر لكل ممثل رئيسي، أما في الأفلام فعادة ما يكون هناك بوستر رئيسي واحد للعمل".

"الفتوة".. وأزمة صرخة ياسر جلال

صرخة ياسر جلال تسببت بأزمة في كواليس تصوير مسلسل الفتوة

ولدى سؤاله عن أكثر جلسات التصوير طرافة، ذكر مختار موقفا جمعه بالفنان ياسر جلال، خلال تصوير بوستر مسلسل "الفتوة".

وأوضح أن فكرة بوستر الفتوة كانت قائمة على تصوير جلال وهو يصرخ "صرخة الفتوة"، الأمر الذي أصر الممثل على تنفيذه حرفيا، ليصرخ بأعلى صوته خلال تصوير اللقطة، وقد تكرر تصوير المشهد نحو 15 مرة.

كواليس تصوير بوستر مسلسل "الفتوة"

وتابع مختار: "أصر جلال على أن يصرخ بصوت عال خلال تصوير البوستر، لتبدو ملامحه في الصورة حقيقية وصادقة، إلا أن الأمر شكّل أزمة لفريق العمل، الذي كان يصور لقطات من المسلسل بالقرب منا".

وأوضح أن فريق تصوير المسلسل استمر في مقاطعة جلسة تصوير البوستر، لأن صرخة جلال قاطعت عملهم باستمرار.

المصور والممثل.. و"الكيمياء"

وفيما يتعلق بالممثلين الذين يستمتع مختار بالعمل معهم، فقد أوضح المصور المصري أنه تجمعه علاقة عمل بكرارة لنحو 10 سنوات، إلى جانب علاقة الصداقة التي تجمعهم في الحياة الشخصية.

وقال: "كراراة من أكثر الأشخاص الذين أرتاح بالعمل معهم، لأن بيننا كيمياء ونفهم بعضنا البعض بشكل جيد، وكل سنة نقدم عملا مشتركا ونستمتع حقا في القيام به".

بوستر مسلسل "بـ100 وش"

ومن الممثلات، أشار مختار إلى أن الفنانة نيللي كريم من الفنانات اللاتي يفضل العمل معهن، خاصة وأنه عمل معها على مدار سنوات متتالية.

أما عن الممثلين الذين قد يجد المصور صعوبة في العمل معهم، أوضح مختار أن اعتياد الفنانين على العمل أمام الكاميرا يجعل من السهل عليه تصويرهم للبوستر.

وفي حال لم تكن هناك "كيمياء" بينه وبين الممثل أو الممثلة، قال مختار إنه يتم عمل جلسات تحضير للبوستر ليعتاد الاثنان على بعضهما البعض، ولدراسة الأفكار وتحديد الملامح المطلوب إيصالها للجمهور من العمل.

ياسمين عبد العزيز في جلسة تصوير بوستر مسلسلها الرمضاني