ترجمات - أبوظبي

هزت صور "حزينة" من مدارس في فرنسا، البلاد، ورسمت صورة لواقع قد تعيشه مدارس العالم قريبا، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وانتشرت صورة لأطفال معزولين في مربعات رسمت على الأرض، بينما بدا عليهم الحزن، في باحة اللعب بإحدى مدارس الأطفال بمدينة توركوان في فرنسا، مما أثار تعاطف الفرنسيين مع الأطفال.

وأظهرت الصور كل طفل معزول على حدة، داخل مربع رسم على أرضية اللعب، وتم إجبارهم على عدم مغادرة المربع، مما جعلهم جالسين بحزن داخله، وهم ينظرون لبعضهم البعض من بعيد.

الصورة التي لاقت تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي

أخبار ذات صلة

طاهي نيمار "يفضح" خرق النجم البرازيلي لقواعد الحجر الصحي
دراسات: عقار هيدروكسي كلوروكين "لا يفيد" مرضى كورونا

وكتب المؤرخ لورانس دي كوك وهو ينشر الصورة على تويتر: "هذه الصورة عالقة في ذهني. هذه الصورة مفجعة. لا يمكننا تسمية هذه "المدرسة".

وقال المسؤولون أنهم رسموا المربعات كي يجبروا الأطفال على الالتزام بالتباعد الاجتماعي، كما أتاحت لهم "اللعب والضحك والرقص معا، ولكن من داخل هذا المربع".

واعتبر البعض إجراءات المدرسة بمثابة "عقوبة" للأطفال، بينما عبر آخرون عن حزنهم على الوضع الذي وصلت إليه البلاد تحت جائحة كورونا.

واعتبر البعض، الصورة، وكأنها "مشهد من فيلم رعب"، بالإضافة لتعليقات أخرى عبرت عن بؤس الصورة، على موقع تويتر.

وأتاحت الصورة للعالم الفرصة للاستعداد إلى عودة المدارس في جميع الدول، تحت جائحة كورونا، وهو ما يتوقع أن يحصل قريبا.