ترجمات - أبوظبي

قبل أسابيع قليلة كان الزوجان ستيوارت وأدريان بيكر يعيشان حياة هادئة في صحة جيدة، لكن كل شئ تبدل بعد إصابتهما بفيروس كورونا، ثم انتهت القصة الجميلة التي استمرت نصف قرن بشكل مأساوي لا يصدق، وخلال 6 دقائق.

لم ينفصل ستيوارت وأدريان أبدا منذ تزوجا قبل 51 عامًا، وقد عاشا مؤخرا في بوينتون بيتش بولاية فلوريدا الأميركية، ورغم بلوغهما سن التقاعد قبل سنوات، لم يكن أي منهما يعاني من مشكلات صحية خطيرة، لكنهما، في منتصف مارس الماضي، باتا يشعران بالمرض حيث أصابتهما أعراض فيروس كورونا الخطير.

والأحد، كشف نجلهما بودي بيكر، إن ستيوارت وأدريان توفيا، الواحد تلو الآخر، بفارق 6 دقائق، وذلك من جراء مضاعفات كوفيد- 19، وكان ستيوارت في الرابعة والسبعين من العمر، بينما تصغره أدريان بعامين فحسب.

الابن، المتماسك رغم الفاجعة، أكد في تصريحات نقلها موقع "سي إن إن" خطورة الجائحة التي وصفتها منظمة الصحة العالمية بـ"عدو البشرية"، وذلك في مقطع فيديو تمت مشاركته على نطاق واسع على "تويتر".

كما حث الناس على الاهتمام بالضوابط الاحترازية، وتوصيات البقاء في المنزل للوقاية من الفيروس.

أخبار ذات صلة

"أسلاك شائكة".. حين يمزق كورونا الروابط عبر الحدود
أول نمر يصاب بكورونا.. والفيروس انتقل "بطريقة مخفية"
مغنية أميركية شهيرة تتبرع بميلون دولار بعد شفائها من كورونا
أراد التحايل على "إجراءات كورونا".. فكاد يموت بردا

وقال بيكر: "حتى تلامسك (المصيبة) أو تلامس شخصًا تعرفه أو تسمع قصة ما، تشعر نوعًا ما بالابتعاد عنها (..) آمل أن (يتعظ الآخرون) وألا يذهب والداي دون جدوى".

وقال بيكر في تصريحات لـ"سي إن إن" إن والديه زارا الطبيب قبل نحو 3 أسابيع بعدما شعرا أنهما ليسا في حالة صحية جيدة، لتتم إعادتهما مجددا إلى المنزل.

ولكن، وبعد بضعة أيام، لم تتحسن الأعراض، فطلب الطبيب أن يذهبا إلى المستشفى، ثم أن يخضعا للحجر الصحي حتى تتحسن حالتهما.

وكشف النجل أن حالة الوالدين راحت تتبدل منذ ذلك الحين، ولكن من دون تحسن واضح،  قبل أن تبدأ في التدهور فجأة ليدخلا المستشفى مجددا حتى توفي الاثنان، الأحد، وبفارق 6 دقائق، لتنتهي قصة الحب والزواج الطويلة بطريقة مؤسفة.