وكالات - أبوظبي

ضم مغني الراب البرازيلي، إم.في بيل، صوته للأصوات المنتقدة للرئيس جايير بولسونارو لاستهانته بخطورة وباء فيروس كورونا المستجد وذلك في أغنية حث من خلالها الناس على حماية أنفسهم.

وسجل بيل أغنيته وهي بعنوان "العزل الصحي" في منزله ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي وحذر فيها من أن العدوى قد تتفشى بشراسة في أحياء البرازيل الفقيرة مثل حي (سيتي أوف جود)، الذي ولد به ويقع في مدينة ريو دي جانيرو، حيث لا تتوفر المياه في بعض تلك الأحياء.

وقال بيل لرويترز، السبت، إنه استلهم أغنيته من رؤية كثير من البرازيليين ومن بينهم الرئيس يستهينون بالفيروس.

وأوضح "منظمة الصحة العالمية حذرت والشعب لم يعر ذلك اهتماما يذكر ورئيس الدولة استخف بالأمر وأجل التحرك. لقد أضاعوا وقتا في أمور لا تهم".

أخبار ذات صلة

رئيس البرازيل: "وباء كورونا" إنفلونزا بسيطة وخدعة إعلامية
كورونا يضغط على رئيس البرازيل.. والشعب يطالبه بالرحيل

وأضاف أن "كوفيد-19" ليس "نزلة برد بسيطة" مثلما ادعى بولسونارو وسيصاب عدد أكبر من البرازيليين بالفيروس بسبب "جهل" و"غطرسة" رئيسهم.

وقال: "توخوا الحذر واحموا أنفسكم... لن يكون هناك متسع في وحدات الرعاية المركزة".

وطبقا لوزارة الصحة، فقد زاد عدد حالات الإصابة بكورونا في البرازيل لثلاثة أمثاله ووصل إلى 3417 خلال الأسبوع الماضي مع تسجيل 92 حالة وفاة حتى الآن.