ترجمات - أبوظبي

"منا، لأجلكم".. اجتمعت هذه الأوركسترا الهولندية الرائعة لتقديم حفل موسيقي افتراضي لجمهورها في ظل تفشي وباء "كوفيد-19" في هولندا ومختلف الدول الأوروبية، التي قامت بتدابير وإجراءات ضرورية لوقف انتشار المرض، مثل تأجيل الحفلات الموسيقية وإغلاق الأماكن العامة.

وبروح جماعية حقيقية، اجتمع 19 موسيقيا وعازفا، من أوركسترا روتردام الفلهارمونية الهولندية الذين عزلوا أنفسهم في منازلهم، لتقديم عرض افتراضي لمقطع كورالي من السمفونية التاسعة للموسيقار الألماني الشهير لودفيغ فان بيتهوفن.

وقصيدة الفرح أو نشيد الفرح عبارة عن قصيدة كتبها الشاعر والمسرحي الألماني فريدريخ فون شيلر في عام 1785، ولحنها بيتهوفن وأدرجها في المقطع الرابع والأخير من السيمفونية التاسعة، وهي تستخدم اليوم كنشيد قومي للاتحاد الأوروبي.

وقام العازفون التسعة عشر بتسجيل كل مسار صوتي أو مقطع موسيقي، في الوقت المناسب في غرف بمنازل الموسيقيين، ثم جمعت معا لتشكل القسم الأخير الرائع من "الكورال"، ثم أضافوا صوت الجوقة الغنائي إلى عزفهم، وكانت النتيجة رائعة للغاية.

أخبار ذات صلة

وفاة أول فنان عالمي جراء إصابته بفيروس كورونا
بسبب التباعد الاجتماعي.. عروض مسرحية روسية لمشاهد واحد

 وقال الموسيقيون، الذين عرفوا بأنفسهم وأدواتهم، في الفيديو "نحن نتكيف مع واقع جديد، وعلينا إيجاد حلول لدعم بعضنا البعض".

وأضافوا "تساعدنا القوى الإبداعية، دعنا نفكر خارج الصندوق، ونستخدم الابتكار للحفاظ على اتصالنا وجعله يعمل معا. لأنه إذا فعلناها معا ، فسننجح".

واستغرق الفيديو الذي تم عمله بالتعاون مع خدمة كبار مقدمي الرعاية الصحية الهولندية ، أسبوعا تقريبا لإنتاجه وانتشر منذ ذلك الحين على وسائل التواصل الاجتماعي، وحقق أكثر من 1 مليون مشاهدة على يوتيوب و380 مشاهدة على فيسبوك.

واتباعا للنصائح الحكومية، قامت أوركسترا روتردام الفلهارمونية، مثل العديد من الفرق الموسيقية الكلاسيكية، بتأجيل جميع الحفلات الحية المقبلة بسبب وباء فيروس كورونا الجديد.

وتخطط فرقة الأوركسترا ، للعودة إلى مرحلة الحفلات الموسيقية بأداء مقطوعة "سانت ماثيو باشن" للموسيقار يوهان سيباستيان باخ، يومي 9 و11 أبريل، ثم السمفونية السادسة لبيتهوفن، المعروفة أيضا باسم "السمفونية الرعوية" مع المايسترو البريطاني مارك إلدر في 17 و 19 أبريل، احتفالًا بالذكرى السنوية 250 لولادة الموسيقار العظيم بيتهوفن.