ترجمات - أبوظبي

يتبارى الشباب عادة في إظهار مدى حبهم لمن يرتبطون بهم من فتيات، من خلال إهدائهن الزهور أو تقديم الهدايا، لكن شابا فيتناميا كسر كل القواعد المعروفة للتعبير عن مشاعرة لمحبوبته.

وحسب ما ذكر موقع "أوديتي سنترال"، فقد اختار الشاب ترونج فان لام، البالغ من العمر 22 عاما، طريقة غير عادية للتعبير عن حبه للفتاة التي تعرف عليها قبل ثلاث سنوات، إذ قضى ما يقرب من 24 ساعة تحت إبرة الوشم من أجل رسم صورة صديقته على ظهره، وذلك في ثلاث جلسات منفصلة

وكانت الجلسة الأولى، التي استغرقت ثماني ساعات، في نوفمبر من العام الماضي، ومن ثم خضع لإبرة الوشم مرتين أخريين، واحدة لأكثر من ست ساعات، والأخيرة تسع ساعات. وكانت النتيجة صورة دائمة لصديقته لونغ خا تران البالغة من العمر 20 عاما.

وشعرت تران بالدهشة ما أن رأت صورتها تزين ظهر صديقها، لكن المفاجأة تحولت في النهاية إلى سعادة غامرة للاثنين

ولم يكن هذا أول وشم يخطه ترونج على جسمه، فقد رسم على صدره أيضا اسمها وتاريخ ميلادها، فضلا عن الأحرف الأولى من اسميهما على معصميه.

أخبار ذات صلة

وشم داخل بياض العين يقود إلى كارثة.. والسجن ينتظر "المذنب"
ابن القاتل سفاح.. ومئات العظام تكشف المأساة

واجتاحت صور وشم ترونج وسائل التواصل الاجتماعي الفيتنامية، وكانت ردود الفعل سلبية في الغالب، حيث سخر من فعلته كثيرون، لا سيما المتزوجون.

لكن ترونج لم يكن منزعجا من تعليقات الناس السلبية على ما فعله وقال: "قبل كل شيء، فعلت هذا لأنني أحبها كثيرا، ولأنني أردت أن أظهر لها أنني أريد حقاً أن أكون معها". 

وأضاف: "أنا لست نادما على ما فعلت. لكل شخص طريقته الخاصة في التعبير عن مشاعره وأفكاره، وطالما أنها لا تؤثر على الآخرين، فلا توجد مشكلة ".

ويخطط الشابان للزواج في الثاني من مايو من هذا العام.