وكالات - أبوظبي

أدين المنتج السينمائي الأميركي هارفي واينستين، بتهمتي الاعتداء الجنسي والاغتصاب، لكن صدر حكم ببراءته من تهمة "التربص الجنسي" الرئيسية.

ويواجه هارفي واينستين، الملقب بـ"متحرش هوليوود"، احتمال الحكم عليه بالسجن 25 عاما، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ودانت هيئة محلفين مؤلفة من 7 رجال و5 نساء، المنتج النافذ جدا سابقا، بارتكاب أفعال جنسية إجرامية واغتصاب.

إلا أنه لم يدن بتهمة "التربص الجنسي"، التي كان من شأنها أن تؤدي إلى تشديد الحكم عليه، وكان سيواجه معها احتمال الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

ويشكل ذلك انتصارا جزئيا لحركة "#مي تو" التي تسببت بوابل الادعاءات التي طالت واينستين، صاحب إنتاجات كثيرة حائزة على جوائز أوسكار، مثل فيلم "شكسبير إن لوف".

لكن الفوز القانوني هذا وإن كان محدودا، يشكل أهم إدانة في ملف اعتداءات جنسية في الولايات المتحدة، منذ إدانة الممثل والمنتج الشهير بيل كوسبي عام 2018 بتهمة تخدير امرأة والاعتداء عليها جنسيا قبل 15 عاما.

أخبار ذات صلة

الادعاء بمحاكمة "متحرش هوليود": صدقوا الضحايا فهن "لن يكذبن"
بتهمة الاغتصاب.. "ذئب هوليوود" يواجه السجن المؤبد
ممثلة أميركية تثير جدلا بعد تغريدة الاعتذار لمقتل سليماني
إهانات وشتائم.. الفوضى تعم عرضا فكاهيا بسبب "متحرش هوليوود"

وأعلن القرار في قاعة محكمة بولاية نيويورك، اكتظت بأكثر من 100 شخص، فيما حجب عناصر من الشرطة المتهم الذي حضر المحاكمة.

وتتهم أكثر من 80 امرأة  واينستين بـانتهاكات جنسية، إلا أن هيئة المحلفين كانت تدرس ملفين فقط في إطار هذه المحاكمة، يتعلقان بالممثلة السابقة جيسيكا مان، ومساعدة الإنتاج السابقة ميمي هاليه، بسبب مرور الزمن على كثير من القضايا الأخرى المثارة.