ترجمات - أبوظبي

بعد أسابيع من انتشار فيديو الطفلة التي تسير على حافة ضيقة وارتفاع كبير ببناية في إسبانيا، قال القضاء كلمته بشأن الوالدين اللذين واجها انتقادات كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشوهدت الطفلة وهي تمشي على طول الحافة الضيقة للواجهة الخارجية للبناية، على ارتفاع 25 مترا، بينما كانت الأم في الحمام، وحقق الفيديو مشاهدات بالجملة على مواقع التواصل.

وقرر القاضي إغلاق القضية، والتوصية بعدم توجيه أي تهم للوالدين، بعد الواقعة التي شهدتها جزيرة تنريفي في الرابع من يناير الماضي.

وقال متحدث باسم المحققين في القضية: "تم اتخاذ القرار بعد إجراء مقابلة مع والدي الفتاة، واستنتجت المحكمة أن الواقعة كانت مجرد حادث دون أي احتمال واضح لتكراره".

أخبار ذات صلة

لأول مرة.. علماء يكتشفون "غاز الحياة" خارج مجرتنا
إسبانيا تكتشف مصنع سجائر ضخما بمكان "لا يخطر على بال"

وانتُقد والدا الفتاة بشدة على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الفيديو.

وأظهرت اللقطات الطفلة وهي تعبر شرفة الشقة لتسير على الحافة الخارجية، بينما تم تصويرها من مجمع سكني مجاور.

وبدلا من التسلق إلى نافذة مجاورة لها للوصل لبر الأمان، شوهدت الطفلة وهي تعود بالطريقة التي جاءت بها.

وفي لحظة مرعبة، كادت الطفلة أن تسقط في الشارع بينما كانت تسير على طول الحافة، قبل أن تتوقف عند النافذة التي انتهت فيها اللقطات.