وكالات - أبوظبي

شهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الخميس، فعاليات مهرجان شرم الشيخ التراثي الذي يستمر حتى 18 من شهر يناير الجاري.

وشهد المهرجان إقامة المعرض الإماراتي - المصري التراثي الذي يشمل قرية تراثية متكاملة تعرض صورا متنوعة من التراث يقدمها أبناء الإمارات ومصر.

وبدأت فعاليات المهرجان بإزاحة الستار عن لوحة افتتاح مضمار شرم الشيخ الدولي للسباقات بعدها عزف السلامان الوطنيان لدولة الإمارات ومصر.

وانطلقت عروض الهجن التي تضم مجموعة من الهجن نقلت خصيصا من دولة الإمارات إلى مصر، وبلغ عددها 84 برفقة الهجانة من أبناء الدولة الذين يقودون مسيرة الهجن أمام المنصة الرئيسية.

وقام ولي عهد أبوظبي والرئيس المصري بجولة في "القرية التراثية" التي أقيمت لعرض التراث المشترك والعادات العربية الأصيلة التي تجمع الشعبين الشقيقين خاصة المأكولات الشعبية ونظام الحياة التقليدية.

أخبار ذات صلة

عرض كندي يفوز بجائزة مهرجان شرم الشيخ للمسرح

وهنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، القائمين على تنظيم هذا الحدث التراثي والمشاركين فيه والمساهمين على نجاحه وتميزه ولأهدافه في توثيق والحفاظ على التراث الشعبي.