ترجمات - أبوظبي

عثرت السلطات في اليابان على حطام سفينة خشبية جرفتها الأمواج إلى شاطئ جزيرة، لم يكن فيها أحياء، وإنما مجرد بقايا بشرية.

وأفادت "سكاي نيوز"، الأحد، بأن خفر السواحل عثر على 5 جثث ورأسين بشريين داخل حطام السفينة التي وصلت شاطئ جزيرة سادو، شمال غربي البلاد.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الرأسان ينتميان إلى الجثث الخمس، أم يعودان إلى شخصين آخرين.

وكانت السلطات رصدت السفينة، يوم الجمعة، لكنها لم تتمكن من الاقتراب منها وتفتيشها، قبل السبت، نظرا لعدم استقرار الأحوال الجوية.

ويعتقد اليابانيون أن السفينة كانت قادمة من كوريا الشمالية، الدولة الشيوعية المنعزلة، مستندين في ذلك إلى الكتابة باللغة الكورية على حطام السفينة.

أخبار ذات صلة

244 عاما و"الجزيرة الشبح" تظهر وتختفى
"السفينة الشبح" تظهر بعد 9 سنوات.. وتثير حيرة عالمية

وقال المحققون إن سبب وفاة الأشخاص الذين كانوا على متن السفينة لا يزال قيد البحث والمتابعة.

وكان خفر السواحل في اليابان قد عثر، الشهر الماضي على قارب خشبي على شواطئ جزيرة سادو، ويعتقد أنه أيضا قادم من كوريا الشمالية.

ويضيف الاكتشاف الأخير إلى المشكلات العديدة التي تواجهها اليابان وكوريا الجنوبية مع جارتهما كوريا الشمالية، ويبدو أنه من الصعب إجراء تحقيق في تلك الحوادث بسبب العلاقات الدبلوماسية المتوترة.