ترجمات - أبوظبي

يتراجع احتمال النجاة لضحايا الانهيارات الثلجية بصورة كبيرة بعد مرور نحو ربع ساعة، إلا أن متزلجا نمساويا، لم يكشف عن اسمه، ظلّ 5 ساعات تحت الثلوج الكثيفة.

وحيث أن الحادثة التي وقعت في ليلة عيد الميلاد، على سفوح جبل بليشنيتزينكن في ستيريا على بعد 80 كيلومترا من سالزبورغ في النمسا، فقد اعتبر نجاة الرجل بعد أن ظل حيا لمدة 5 ساعات تحت 16 قدما من الثلوج "معجزة".

وربما ما ساهم في نجاة المتزلج البالغ من العمر 26 عاما، هو وجود جيب هوائي كبير عند وجهه، بالإضافة إلى جهاز إرسال واستقبال خاص به، ساعد رجال الإنقاذ في تحديد موقعه.

أخبار ذات صلة

سويسرا.. كارثة جليدية "تدفن" 12 شخصا

ففي الساعة الخامسة مساء ليلة عيد الميلاد، تلقت الشرطة في قرية غروبمينغ القريبة اتصالا بشأن عدم عودة المتزلج الشاب من رحلة التزلج، ونجح رجال الشرطة في تحديد مكانه بعد ساعتين، مستفيدين من إشارات اللاسلكي الصادرة عن جهاز الإرسال والاستقبال الذي كان بحوزته، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبمجرد أن تم إخراج المتزلج، سارع رجال الإنقاذ إلى نقله أسفل الجبل حيث يوجد نزل للمتزلجين في الوادي، ثم إلى مستشفى في شلادمينغ، على بعد حوالي 16 كيلومترا، حيث تمت معالجته من انخفاض حرارة الجسم، علما أنه لم يتعرض لأي إصابات أخرى.