ترجمات - أبوظبي

جريمة قتل مزدوجة في الشارع، راحت ضحيتها امرأتان إحداهما مسنة يزيد عمرها على 70 عاما، كانت حدثا هز بريطانيا مؤخرا، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز".

وقال المصدر إن ساندي سيغريف (76 عاما) هبت لمساعدة امراة في الثلاثينيات من عمرها، عندما كانت تتعرض لهجوم من قبل رجل في شارع بقرية في مقاطعة غرب ساسكس، جنوبي بريطانيا.

وأقدم الجاني البالغ من العمر 37 عاما على قتل المسنة، كما قتل المرأة التي كانت يهاجمها، وهي بحسب السلطات أيمي أبليتون (32 عاما) المعلمة في مدرسة ابتدائية.

وقالت الشرطة البريطانية إنه تم اعتقال المشتبه به الرئيسي، مشيرة إلى أنه يعالج في المستشفى، واصفة حالته بغير المستقرة، بعد أن وجدته مصابا في منزل بالشارع ذاته.

أخبار ذات صلة

استقالة سفير بسبب فعل "مشين"
محكمة مصرية تسدل الستار على قضية "ضحية الشهامة"

ولم تكشف الشرطة الكيفية التي ارتكبت بها الجريمة، فيما أكد ضابط أن القتل لم يكن عن طريق الطعن، واكتفى بالقول إن إحدى الضحيتين كانت معروفة لدى المشتبه به.

وطوقت الشرطة مكان الجريمة، التي وقعت الأحد، فيما وضع سكان الزهور إحياء لذكرى الراحلتين.