سكاي نيوز عربية - أبوظبي

فاجأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة، بموافقته على تحقيق رغبة الطفل وتنفيذها "فورا"، المتمثلة بـ"تدريس مادة احترام الآخر" في المدارس والجامعات.

وخلال احتفالية "قادرون باختلاف" المتعلقة بـذوي الاحتياجات الخاصة، عبر الطفل مهند، عن رغبته في أن "يتعلم المعلمون والطلبة الطريقة السليمة في التعامل مع أصحاب الهمم، وأن تتم معاقبة من يتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة بطريقة غير مقبولة".

ثم طالب مهند بتعليم مادة "احترام الآخر" في المدارس والجامعات، ليرد عليه السيسي بالقول: "يا مهند ستنفذ فورا".

أخبار ذات صلة

السيسي يتفقد جامعة الملك سلمان في جنوب سيناء
منتدى شرم الشيخ.. منبر للتبادل الثقافي و"فرص ذهبية"

وأعرب السيسي عن تقديره للجهود المبذولة في رعاية وتمكين أبناء مصر من ذوي الاحتياجات الخاصة.