ترجمات - أبوظبي

أصيب متسوق عبر موقع "أمازون" بالذهول بعد أن تم إدراج رسوم توصيل طلبية لا يزيد سعرها على 5 جنيهات استرلينية، قبل عيد الميلاد تصل إلى نحو 10000 جنيه إسترليني.

فقد حاول المتسوق شراء حقيبة تخزين "نيفوغو" من موقع أمازون، هذا الأسبوع، لكنه اكتشف أن رسوم التوصيل غريبة ومثيرة للذهول إذا أراد استلامها بحلول 27 ديسمبر، مع رسم التوصيل في الأيام العادية لا يزيد على 3 جنيهات استرلينية فقط.

وبحسب الصورة التي التقطها المتسوق للعملية تسليم الطلبية البالغ سعرها 5 جنيهات استرلينية، فإنه إذا أراد استلام الطلبية بعد يومين من شرائها ليستلمها يوم الجمعة 27 ديسمبر، فإن تكلفة تسليم الطلبية تصل إلى 8888 جنيه استرليني، أما إذا أراد شراءها الخميس واستلامها بعد يوم واحد، فإن التكلفة ترتفع إلى 9999 جنيه، وكذلك الحال إذا أراد شراءها واستلامها في اليوم نفسه، أي يوم 28 ديسمبر.

وبحسب اللقطة، فإنه إذا أراد استلامها بين يومي 11 و21 يناير فإن تكلفة التسليم لا تزيد على 2.99 جنيه استرليني.

ونشر المتسوق تفاصيل عملية الشراء والتسليم على تويتر، الأمر الذي ترتب عليه سلسلة من الردود المثيرة للسخرية والمرح أيضا، وفقا لتقرير نشره موقع "ديلي ريكورد".

أخبار ذات صلة

أمازون تسحب "قمصان الموت"

 وقال أحد المتابعين على تويتر مازحا، إنه سيتم توصيل الطلبية "بواسطة طائرة خاصة"، أو أنه سيتم تسليمها شخصيا من قبل الملياردير جيف بيزوس الرئيس المؤسس لأمازون"، وفقا لما ذكرته صحيفة "نورث ويلز لايف" البريطانية.

أما حاليا، وبعد نشر التغريدة السابقة حول أسعار التسليم، أشار موقع أمازون إلى أن التسليم غير متاح إلا بعد عيد الميلاد، ولم تعد تظهر التكلفة المقدرة بعشرة آلاف جنيه استرليني.

ومع ذلك، فقد تكهن العديد من العملاء والمتسوقين عبر موقع أمازون بأنه تمت إضافة تكلفة 10000 جنيه استرليني نتيجة خلل فني.