ترجمات - أبوظبي

بعد فضيحته الأخلاقية التي هزت العائلة المالكة في المملكة المتحدة، يواجه الأمير أندرو اتهامات مماثلة من فتاة ثانية، حسب ما ذكرت صحيفة "ذا صن".

وأوضح المصدر أن ضحية جديدة تستعد لفضح دوق يورك، خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد أن واجه اتهامات جنسية من فتاة قاصر، لا يتجاوز عمرها 17 عاما.

ويُتهم الأمير أندرو بإجبار فتاة قاصر، تدعى فيكتوريا روبرتس، على ممارسة الجنس، فيما يتم حاليا التحقيق في المزاعم الجديدة قبل نشر التفاصيل، بالتزامن مع رأس السنة الميلادية.

وذكرت "ذا صن" أن الضحية الجديدة تواصلت مع محاميي روبرتس، لتكشف لهم أنها تعرضت للاعتداء نفسه.

أخبار ذات صلة

أميركية "تفضح" الأمير أندرو.. و"طلب وحيد" لدعمها
محامية تطالب نجل ملكة بريطانيا بكشف معلومات "فضيحة أخلاقية"

وقال مصدر مقرب من الملف "يقوم حاليا المحامون بالتحقيق في الاتهامات.. إذا وجدوا أن الأمر صحيح فسيقررون آنذاك التوجه إلى وسائل الإعلام لفضح التفاصيل وعقد مؤتمر صحفي بحضور الضحية الجديدة.. قد يحدث ذلك في الشهر المقبل".

وينفى أندرو (59 عاما)، وهو ثاني أبناء الملكة إليزابيث، هذه الاتهامات، ويؤكد أنه لا يذكر أبدا أنه التقى روبرتس.

كما قالت متحدثة باسم قصر بكنغهام "تم النفي بشكل قاطع أن يكون دوق يورك قد أقام أي شكل من الاتصال الجنسي أو العلاقة مع روبرتس. أي زعم عكس ذلك كاذب ولا أساس له".