ترجمات - أبوظبي

سخر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من اختيار مجلة "تايم" الأميركية، للناشطة البيئية السويدية، غريتا تونبرغ، كـ"شخصية العام 2019".

واعتبر ترامب اختيار تونبرغ كشخصية العام، "أمرا سخيفا للغاية"، وذكر في تغريدة نشرها في حسابه الرسمي على تويتر: "يتوجب على غريتا أن تتحكم في مشاكل الغضب لديها، ثم تذهب لمشاهدة فيلم قديم مع صديق، اهدئي يا غريتا! اهدئي"، وفق ما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وأعلنت المجلة الأميركية اختيار الناشطة غريتا كشخصية العام 2019، وأرفقت غلافها بصورة لغريتا مع عبارة "قوة الشباب".

وعبرت غريتا عن سعادتها بالفوز بهذا اللقب، ووصفت الأمر بأنه "لا يصدق"، وأنها فخورة بذلك مع جميع الناشطين البيئيين جول العالم.

أخبار ذات صلة

ابنة الـ16 عاما على الغلاف.. من هي شخصية العام لمجلة "تايم"؟

جدير بالذكر أن الرئيس الأميركي كان من بين المرشحين للفوز بلقب شخصية العام لهذه السنة، علما أنه سبق له الفوز باللقب عام 2016.

وأطلقت تونبرغ حملة شعبية وهي في سن 15 عاما، للتظاهر خارج البرلمان السويدي وحث الحكومة على تحقيق أهدافها الطموحة للحد من انبعاثات الكربون.

وسرعان ما حفزت تصرفات تونبرغ الكثيرين، ففي سبتمبر تظاهر الملايين في شوارع مدن مختلفة على مستوى العالم دعما لقضيتها.

وتعليقا على تغريدة ترامب، عدلت تونبرغ ملفها التعريفي على تويتر قائلة إنها "مراهقة تعمل على مشكلة إدارة الغضب".