سكاي نيوز عربية - أبوظبي

عقدت محكمة فلسطينية، الاثنين، أولى جلساتها في قضية مقتل الفتاة إسراء غريب، الذي أثارت قضيتها الرأي العام في الأراضي الفلسطينية والعالم العربي.

وشهدت الجلسة، التي عقدت في محكمة بداية بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، تلاوة الاتهامات من جانب القضاة ضد المتهمين الثلاثة في الثلاثة في القضية.

وشملت الاتهامات: الضرب المفضي للموت وممارسة الشعوذة على المتهمين. وأنكر المتهمون الثلاثة وهم من أقارب إسراء، التهم الموجهة إليهم. وقرر القضاة تأجيل الجلسة المقبلة من المحكمة حتى 9 ديسمبر المقبل.

أخبار ذات صلة

النيابة الفلسطينية تحسم قضية إسراء غريب.. وسر الوفاة
قضية إسراء غريب على مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني

وشهدت الجلسة، حضورا كبيرا من جانب ناشطات نسويات وحقوقين وصحفيين، كما تم توثيقه بالفيديو من جانب وسائل إعلام الفلسطينية.

وكان النائب العام الفلسطيني، أكرم الخطيب، كشف في سبتمبر الماضي نتائج تحقيق النيابة العامة في قضية إسراء غريب.

وقال الخطيب حينها إن إسراء (21عاما) أثبت أنه نتيجة قصور حاد في الجهاز التنفسي بسبب تجمع الهواء في الأنسجة تحت الجلد، بسبب مضاعفات الضرب الذي أدى لوفاتها.

وأكد أن التحقيقات أثبتت عدم صحة ادعاء العائلة بسقوط الضحية إسراء غريب من شرفة منزلها في المرة الأولى، التي جرى خلالها نقلها إلى المستشفى.

وأثارت قضية الفتاة الفلسطينية موجة غضب في الشارع الفلسطيني، حيث خرجت تظاهرات منددة بما حدث لها، كما انتشر وسم "#كلنا_إسراء_غريب" على موقع "تويتر".

وتفاعل مع الوسم عشرات الآلاف من المغردين العرب، بمن فيهن من مشاهير ونجوم.