ترجمات - أبوظبي

سلط تقرير لشبكة "فوكس نيوز" الضوء على المخاطر الصحية المترتبة على زيارة صالونات العناية بالأظافر، والتي لا تراعي القواعد الصحية، وذلك بعد أن ألحقت جراثيم أذى بالغا بيد سيدة من ولاية تينيسي الأميركية.

وتعرضت يد جين شارب للتآكل عقب إصابتها بالتهاب شديد، بعد زيارة قامت بها لإحدى الصالونات.

وقالت جين إنها اضطرت للخضوع لعدد من العمليات الجراحية، لإزالة أنسجة تالفة أصابها الالتهاب بعد أن وضعت طلاء للأظافر في أحد صالونات التجميل الواقعة بمدينة نوكسفيل.

ولاحظت جين أعراض الالتهاب بعد مرور أشهر على زيارتها للصالون، وبدأت تشعر بألم شديد في إبهامها، لدرجة جعلتها تعجز عن النوم.

وبعد زيارتها لإحدى المراكز الطبية، نصحها الأطباء بمراقبة الحالة نظرا لانتشار الورم والالتهاب في اليد اليمنى بالتزامن مع ظهور طفح جلدي أحمر.

أخبار ذات صلة

خضعت لعملية تجميل لحاجبيها.. فخرجت "بأربعة حواجب"
هجوم على "وحشية" صالون تجميل بسبب "أظافر النمل"

وحول خطورة وضعها، أشار اختصاصي الطب الباطني في مركز مجموعة "سوميت" الطبية، أوديت شوداري، إلى أن جين كانت على وشك أن تفقد اصبعها وحتى ذراعها.

وأوضح أوديت أن مرض تآكل اللحم أو ما يعرف طبيا باسم "التهاب اللفافة الناخر" قد ينتقل من جرح مفتوح، بحيث تتموضع البكتيريا تحت الجلد في الأنسجة الرخوة، ثم تدخل مجرى الدم.

من جانبه ردّ صالون التجميل على ادعاءات جين ببيان أشار فيه أن مركز التجميل خضع لفحص دقيق بعد حادثة جين، وأن الأدوات المستخدمة فيه تنظف بحسب اللوائح، التي تفرضها السلطات المعنية بالولايات المتحدة.