ترجمات - أبوظبي

وثق عدد من الركاب بهواتهم الذكية مشهد أغرب "مسافر" يمكن توقعه على متن طائرة ركاب أثناء طيرانها، وذلك في تاريخ الطيران.

وذكرت شبكة "سي أن أن" الأميركية، الاثنين، أن الطائرة التابعة لشركة شركة "سبيريت" الأميركية المنخفضة التكاليف كانت في رحلة بين ولايتي نورث كارولاينا ونيوجرسي.

لكن ما أثار دهشة، ولاحقا رعب الركاب، كان اكتشافهم وجود طائر يحلق بحرية داخل الطائرة بين المقاعد وفوق رؤوس المسافرين.

وساد اعتقاد بين الركاب في البداية أن الأمر يتعلق بطائر عادي، لكن اتضح لاحقا أنه خفاش، هو الحيوان الثديي الوحيد الذي يمكنه الطيران.

أخبار ذات صلة

طائرة ركاب تحول مسارها بعد 3 ساعات.. والسبب في "دورة المياه"
طائرة ركاب تهبط اضطراريا.. والسبب القهوة والشاي

وبعد محاولات عدة، تمكن المسافرون على متن الطائرة من نصب فخ للخفاش، وجرى لاحقا "حبسه" في دورة المياه.

وهبطت الطائرة بسلام، دون وقوع حوادث تذكر، ولم يصب أحد بأذى كما لم يصب الخفاش.

ووفق أحد المسافرين، لم يظهر الخفاش على متن الطائرة إلا بعد 30 دقيقة من إقلاعها، ولم يعرف أحد الطريقة التي دخل بها إلى الطائرة.