ترجمات - أبوظبي

بعد نفوق تمساح ضخم في مزرعة بولاية كوينزلاند الأسترالية، أثارت شريحة يستخدمها الجراحون لتثبيت العظام المكسورة عثر عليها في معدته، الغموض والقلق، حيث يعتقد أنها كانت تخص إنسانا.

وعثر على الشريحة المعدنية مع 6 مسامير داخل معدة التمساح البالغ طوله 4.7 متر، الذي فارق الحياة مؤخرا بعد صراع ضار مع زميله في مزرعة كورانا للتماسيح قرب مدينة روكامبتون.

الشريحة المعدنية

أخبار ذات صلة

بالصور.. أفعى تبتلع تمساحا ضخما بطريقة مذهلة

ووصفت إدارة المزرعة العثور على الشريحة باللغز، إذ سيكون تتبع مصدرها أمرا غاية في الصعوبة.

ويبلغ طول القطعة المعدنية نحو 10 سنتيمترات، وقال مدير المزرعة جون ليفر إنها مصنوعة في سويسرا ومن طراز قديم نسبيا، لكن كود التعريف الخاص بها تآكل بتأثير إفرازات معدة الحيوان الزاحف العملاق.

وقال ليفر لوكالة "أسوشيتد برس": "هذه الشريحة استخدمت في جراحة لإنسان أو حيوان. لا نعرف. ربما كانت في معدة التمساح لـ45 أو 50 عاما".

ومن المنتظر أن تتدخل سلطات الأمن وتفتح تحقيقا في الواقعة، لمعرفة ما إذا كانت الصفيحة تعود لإنسان.

وتم إحضار التمساح إلى المزرعة قبل نحو 6 سنوات من مزرعة أخرى، حسب ليفر الذي يرجح أن الشريحة تخص شخصا ما التهمه التمساح.